توج الجواد «أكويا» العائد للاند جود واتر لاند بطلاً للمحطة الرابعة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في نسختها الـ 26 التي تعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وشهد السباق - الذي أقيم في مضمار سان سيرو التاريخي في مدينة ميلانو الإيطالية - مشاركة ثمانية جياد من النخبة القوية في إيطاليا وأوروبا لمسافة 2000 متر ضمن فئة «جروب 3» والمخصص للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق، وبلغ مجموع جوائزه 50 ألف يورو.

وتوج الفائزين سعادة فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي المشرف العام لسلسلة السباقات، وسعادة عبدالله الشامسي القنصل العام للدولة في ميلانو، وسعيد المهيري مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، وتم تقديم الكؤوس للمالك والمدربة والفارس وسط حضور جماهيري كبير ضاعف من نجاحات سباقات الكأس الغالية ضمن أجندتها الـ 26.

وشهد السباق حضور الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود مالك مربط عذبه، وسعادة عبدالناصر بوخضور القنصل العام للكويت، وسعادة إيهاب أبو سريع قنصل جمهورية مصر العربية، وسعادة خالد الوحشة قنصل الأردن، وسعادة عبدالكريم طواهري قنصل الجزائر، وأعضاء السلك الدبلوماسي في ميلانو.

وتقدم سعادة فيصل الرحماني بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة لاهتمامها الكبير برعاية سباقات أغلى الكؤوس التي تثمر في كل محطة عن نجاحات كبيرة، مؤكداً أن السباق يسجل تطوراً كل عام وتقدماً مهماً في مسار حصد المزيد من المكاسب والنجاحات الإضافية لسلسلة السباقات، وهي نتاج ثمرة الدعم والاهتمام المتواصل من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ورؤيته السديدة لدعم وتحفيز الملاك والمربين في أوروبا والعالم على المشاركة والتفاعل في مختلف سباقات الخيل العربية التي تقام في أهم المهرجانات العالمية بما ينعكس إيجاباً على عمليات إنتاج الخيل العربية ورعايتها وتطورها الكبير على مستوى سباقات الخيل العالمية.

وأشاد الرحماني بالحضور الجماهيري الكبير والدبلوماسي الرفيع والتغطية الإعلامية المميزة من جانب الإعلام الإيطالي الذي سلط الضوء على مكانة السباق في أشهر صحف إيطاليا وأوروبا بجانب النقل التلفزيوني المباشر، الأمر الذي يرفع حجم المنجزات المهمة التي تحققها سباقاتنا في كل محطة، مثنياً على التفاعل الكبير من جانب الملاك ومرابط الخيول العربية والعالمية الموجودة في إيطاليا وأوروبا، متقدماً بالتهنئة لملاك ومدربة وفارس أكويا المتوج بلقب السباق.

وأكد أن سلسلة سباقات الكأس الغالية تترجم نهج ورسالة السلام والمحبة من الإمارات للعالم وهي تقام في عام التسامح، مقدماً الشكر والتقدير إلى الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود مالك مربط عذبه على حضوره لمتابعة مجريات السباق.

وثمّن الدور البارز الذي لعبته سفارة الدولة والجهود المخلصة من سعادة عبدالله الشامسي القنصل العام للدولة في ميلانو ودعوتها لكل السفراء ودعمها لوفد اللجنة المنظمة، مقدماً الشكر لأعضاء السلك الدبلوماسي لحضورهم منافسات الحدث.