على استاد «ماراكانا» العريق في ريو دي جانيرو، سيكون عشاق الساحرة المستديرة على موعد مع مواجهة من العيار الثقيل فجر غد، عندما يلتقي منتخب تشيلي وأوروغواي في ختام مبارياتهما بالمجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كوبا أمريكا المقامة حالياً بالبرازيل.

ويصطدم الفريقان في مباراة يعتبرها كثير من النقاد والجمهور نهائياً مبكراً للبطولة، حيث تجمع بين منتخب تشيلي الفائز باللقب في النسختين الماضيتين من كوبا أمريكا ومنتخب أوروغواي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب.

ويخوض كل من الفريقين المباراة بهدف الفوز، وإنما تختلف دوافع كل منهما في البحث عن هذا الانتصار.

ويبدو منتخب أوروغواي أكثر احتياجاً للفوز أو على الأقل إلى نقطة التعادل في هذه المباراة لضمان التأهل إلى الدور الثاني (دور الثمانية) بعيداً عن الحسابات المعقدة.

ويحتل منتخب أوروغواي المركز الثاني برصيد أربع نقاط من الفوز الساحق 4 ـ 0 على الإكوادور والتعادل 2 ـ 2 مع اليابان، فيما يتصدر منتخب تشيلي المجموعة برصيد ست نقاط من انتصارين متتاليين على اليابان 4 ـ 0 وعلى الإكوادور 2 ـ1.

ويتطلع منتخب أوروغواي للخروج من هذه المباراة بالثلاث نقاط كاملة لضمان صدارة المجموعة والابتعاد عن مواجهة صعبة للغاية مع المنتخب الكولومبي في دور الثمانية.

في المقابل، يتطلع منتخب تشيلي إلى تحقيق الفوز على أوروغواي لأسباب معنوية من خلال مواصلة انتصاراته المتتالية في رحلة الدفاع عن اللقب علماً بأن التعادل يكفي الفريق لضمان صدارة المجموعة والابتعاد عن المواجهة الصعبة مع كولومبيا في الدور الثاني.

وفي مباراة أخرى ضمن المجموعة ذاتها، تلتقي الإكوادور مع اليابان على ملعب جوفيرنادور ماجاليس في مدينة بيلو هوريزونتي.