أقر المهاجم الإسباني فرناندو توريس أمس بأن جسده لم يعد قادراً على تحمل المتطلبات البدنية لكرة القدم، ولهذا السبب اتخذ قرار الاعتزال مع الرغبة بعدم الابتعاد نهائياً عن اللعبة لأنه يمنّي النفس بأن ينتقل إلى التدريب مستقبلاً.

وأعلن توريس (35 عاماً) عن قرار الاعتزال الجمعة الماضية عبر حسابه على تويتر، قائلاً «لدي شيء مهم سأعلنه. بعد 18 عاماً مليئة بالشغف، حان الوقت لإنهاء مسيرتي كلاعب في الملاعب».

ثم عقد أمس مؤتمراً صحافياً في اليابان حيث يخوض عامه الأخير كلاعب في صفوف ساغان توسو، أشار فيه إلى أنه لا يرضى إلا أن يكون قادراً على تقديم أعلى المستويات «أريد دائماً أن أكون صادقاً وأؤدي بالمستوى الذي أعتقد أنه يجب علي».

وواصل بطل مونديال 2010 وكأس أوروبا 2008 و2012 «بحكم معرفتي بجسدي الذي أنصت إليه، أعتقد أن الوقت ليس بعيداً (عندما لا أستطيع الأداء على أعلى المستويات) ولاسيما على الصعيد الذهني، وأريد إنهاء مسيرتي بطريقة جيدة قبل حدوث ذلك».