مزجت ورشة احتضنها النادي الثقافي العربي في الشارقة أخيراً، وشارك بها 15 طفلاً، بين إكساب الأطفال فنون صناعة الحلوى والطهي، والتدريب على تعديل السلوكيات والابتكار، العمل الجماعي وتنظيم الوقت والتعرف على عادات وتقاليد الدول الأخرى.

وأشارت مقدمة الورشة الشيف نور أبو بكر أنه خلال ورش الطهي يتعلم البراعم مهارات الحساب والجمع والطرح من خلال المقادير المستخدمة في الطبخ، والجغرافيا عبر تحضير الوجبات التي تشتهر بها دولة معينة وذلك بالحديث عن تاريخها وموقعها الجغرافي.

وأوضحت أن الدورة تسعى إلى تعليم الأطفال مبادئ الطهي وفن التزيين في سن مبكر وترسيخ حبهم للأكل بشكل صحي على حد تعبيرها، حيث يتعرف البراعم على كيفية إعداد المأكولات بأسلوب فني مبتكر.