حددت شركة بالو ألتو نتوركس عشر ثغرات أمنية جديدة في برامج مايكروسوفت، واحدة منها تم التعامل معها من قبل مركز الاستجابة للحوادث الأمنية في مايكروسوفت وذلك كجزء من آخر التحديثات الأمنية لشهر يونيو 2019، بالإضافة إلى تسع ثغرات أمنية أخرى تم التعامل معها خلال شهر مايو 2019.

ويتمتع عملاء بالو ألتو نتوركس بحماية كاملةضد مثل هذه الهجمات التي تنفذ بشكل فوري من دون أي انتظار حال توفر أي ثغرات أمنية، كما يتم التصدي لهجمات استغلال الثغرات الأمنية هذه من خلال حلول Traps متعددة المستويات وتتمتع بقدرات واسعة لمواجهة كل هجمات الاستغلال والوقاية منها.

تشارك بالو ألتو نتوركس بشكل منتظم في الأبحاث الخاصة بالثغرات الأمنية التي تقوم بها مايكروسوفت وأدوبي وآبل وغوغل أندرويد وغيرها من منظومات العمل المتكاملة، حيث ساهمت الشركة من خلال هذه المشاركة في اكتشاف أكثر من 200 ثغرة أمنية خطيرة.

ومن خلال تحديد الثغرات الأمنية بشكل استباقي وتطوير قدرات الحماية اللازمة لعملائنا بالإضافة إلى مشاركة المعلومات ذات الصلة بشكل كامل مع مجتمع حماية المعلومات، فإننا في بالو ألتو نتوركس نقوم بتجريد الجهات المنفذة للهجمات من أسلحتها التي تعتمدها بهدف تهديد المستخدمين واستهداف شبكات المؤسسات والحكومات ومزودي الخدمات.