أوقفت الشرطة، اليوم الثلاثاء، رجلاً بعد صدمه مقر السفارة الأمريكية في كوريا الجنوبية بسيارة تحوي أسطوانات غاز صغيرة، قبل أيام قليلة من زيارة دونالد ترامب سيؤول.

وأوضحت شرطة سيؤول أن الرجل البالغ من العمر 40 عاماً، والذي لم تكشف هويته، اعتُقل في مكان الواقعة.

وأضاف المصدر أن السيارة التي كانت تحوي 28 قارورة غاز صغيرة اقتحمت البوابة الرئيسية للسفارة وألحقت بها أضراراً.

ومن المقرر أن يزور ترامب سيؤول نهاية الأسبوع بعد المشاركة في قمة العشرين في اليابان.

وقال مسؤول كوري جنوبي أن ترامب ينوي زيارة المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.