أكدت عائشة علي، جدة الطالب سلطان الذي ظهر في فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يتعرض للتنمر من قبل زملائه في حافلة مدرسية، أن حفيدها لديه مشكلات في البصر والتنفس ولا يحتمل القسوة التي تعرّض لها من قبل الطلاب الآخرين.

وأوضحت أن الحادثة وقعت في أول يوم من الامتحانات (الأربعاء الماضي) حيث وصل الابن إلى المنزل باكياً، بعد تعرضه للشتم والضرب والتصوير من قبل طلاب آخرين كانوا معه في الحافلة.

وقالت: «كان سلطان يجلس في مقدمة الحافلة، إلا أن مجموعة طلاب سحبته إلى الخلف لكي لا يراه السائق الذي كان مشغولاً بالقيادة، قبل أن يتدخل في نهاية الحادثة وينهي المشكلة».

ولفتت إلى أن العائلة تقدمت بشكوى في أول يوم، ولا تزال بانتظار ما ستتخذه الجهات المعنية من إجراءات بحق من اعتدوا على حفيدها ذو الـ 11 ربيعاً، مؤكدة عدم التنازل عن حقه بعد ضربه وتصويره ونشر الفيديو والاستهزاء به.

وذكرت الجدة أن حفيدها لا يزال يعاني من تبعات هذا الحادث، فيما طالبت بعدم تداول فيديو التنمر الذي انتشر حتى لا يؤثر ذلك في نفسية الطفل.