ارتفعت أسعار الذهب أكثر من واحد في المئة قبل أن تفقد جزءاً من مكاسبها، ولكنها تظل قرب أعلى مستوى في ستة أعوام مع نزول الدولار لأقل مستوى في عدة أشهر نتيجة تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، ما حفز المستثمرين على شراء الذهب الذي يُعتبر ملاذاً آمناً.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المئة إلى 1424.25 دولار للأوقية، وفي وقت سابق من الجلسة، لامس المعدن الأصفر 1438.63 دولار، وهو أعلى مستوى منذ 14 مايو 2013.

ويتجه الذهب لتحقيق مكاسب للجلسة السادسة على التوالي.

وقفز الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.7 في المئة إلى 1427.50 دولار.

وقال كبير خبراء استراتيجية السوق في «سي. إم. سي ماركتس» مايكل مكارثي إن المراهنات على خفض أسعار الفائدة وتراجع الدولار والتوترات في الشرق الأوسط تهيئ بيئة مثالية لمكاسب أسعار الذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة 0.3 في المئة إلى 15.38 دولار للأوقية، فيما استقر البلاتين عند 809.93 دولار للأوقية، وهبط البلاديوم 0.8 في المئة إلى 1522.63 دولار للأوقية.

وكان المعدن سجل في وقت سابق من الجلسة 1545.87 دولار وهو أعلى مستوى منذ 27 مارس.