استدعت شركة بورشه الألمانية للسيارات نحو 337 ألف سيارة في جميع أنحاء العالم بسبب عيب فني من شأنه جعل السيارات تواصل السير رغم محاولة إيقافها.

وأكد متحدث باسم الشركة، اليوم الثلاثاء، أن عدد السيارات المعنية بهذا الإجراء في ألمانيا يبلغ نحو 26 ألف و500 سيارة طراز باناميرا وكايينه.

وكان قد أُعْلِنَ أمس أنه سيتم استدعاء 100 ألف سيارة فقط في الولايات المتحدة، وتتمثل المشكلة في وجود عيب محتمل في الوصلة التي تربط بين ذراع التروس وناقل الحركة يمكن أن يؤدي إلى عدم إدخال ذراع الترس المطلوب على نحو صحيح، حسبما أوضحت بورشه.

وأشارت الشركة إلى أن من الممكن عند اختيار الوضع (P) لتوقيف السيارة أن يؤدي ذلك إلى سير السيارة في حال عدم شد مكبح صف السيارة.

وتعتزم بورشه مخاطبة سائقي السيارات المعنيين اعتباراً من 11 أغسطس المقبل حتى يمكن تبديل جزء بلاستيكي في الوصلة بين ذراع التروس وناقل الحركة.

وأوضحت بورشه أن بإمكان قائدي هذه السيارات مواصلة استخدام سياراتهم حتى ذلك التاريخ ولكن مع الأخذ في الاعتبار استخدام مكابح صف السيارة بشكل دائم عند توقيفها.

يشار إلى أن موديلات كايينه المعنية بهذا العيب هي من إنتاج الفترة بين 2002 حتى 2010 وموديلات باناميرا هي من إنتاج الفترة بين 2008 حتى 2016.