تستهدف ماليزيا تحقيق نمو في أعداد السياح القادمين من الإمارات بنحو عشرة في المئة سنوياً بحلول 2023 في ظل تزايد أعداد الرحلات الجوية بين البلدين، حيث يرتقب أن تدشن شركة العربية للطيران أول رحلة لها نحو العاصمة الماليزية في الأول من يوليو المقبل.

وتهدف ماليزيا إلى جذب نحو 30 مليون سائح من مختلف دول العالم مع توقعات بوصول عائدات السياحة إلى 89 مليار رينجيت.

وتطمح هيئة السياحة في ولاية سيلانجور للاستحواذ على أكبر عدد ممكن من السياح الإماراتيين خلال الفترة المقبلة، في ظل ما تتمتع به من قدرات سياحية كبيرة جعلتها المقصد الأول للسياح العرب عند زيارة ماليزيا.

وقال لـ «الرؤية» رئيس إدارة مجلس السياحة والثقافة والتراث والتقاليد الملايوية في سيلانجور، عبد الرشيد أساري، إن السياح الإماراتيين «يفتحون أبواباً جديدة لتحقيق نمو مستدام في المستقبل. نركز في الهيئة على تعزيز اسم الولاية كعلامة تجارية والترويج لها كموقع للسياحة الفاخرة والسياحة العلاجية والغولف وسياحة الأعمال في سوق الشرق الأوسط».

وأشار ساري إلى أن ولاية سيلانجور استقبلت العام الماضي نحو 7.23 مليون سائح بالمجمل بينهم أكثر من 185 ألف سائح من الشرق الأوسط، ومثل القادمون من الإمارات نسبة كبيرة منهم.

ولفت إلى أن الولاية تستقبل الكثير من المتزوجين حديثاً القادمين من الإمارات لقضاء شهر العسل.

وبلغت عائدات قطاع السياحة في الولاية العام الماضي نحو 5.5 مليار رينجيت، ومن المتوقع أن تشهد هذه الأرقام نمواً بنسبة ثلاثة في المئة خلال العام الجاري.