السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019

«عسل الصحراء» و«القدوة» و«الرجل الأسطورة» تنال جوائز «فيلم زايد»

حاز فيلم «عسل الصحراء» للشاب الإماراتي شاهين البشر المركز الأول في مسابقة «فيلم زايد»، التي تنظمها شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» بالتعاون مع «قناة بينونة».

وحصد المركز الثاني فيلم «القدوة» للثنائي روتشي أنديفيا وآرتي تريكاناد من جمهورية الهند، وذهب المركز الثالث إلى فيلم «ماذا لو كان معنا اليوم» للشاب الأردني محمد أبو زنط، وكان المركز الرابع من نصيب فيلم «الرجل الأسطورة وحلمه» للشاب الهندي سانديب كامبليكال.

وحل في المركز الخامس فيلم «قصة الشيخ زايد» ومدته سبع دقائق للشاب السوداني معاذ الطيب.


واستعرضت الأفلام الخمسة الفائزة في مسابقة «فيلم زايد» مواقف من حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وذلك في أعمال وثائقية قصيرة تراوحت مدتها من ثلاث إلى عشر دقائق.

250 مشاركة

وتسهم الجائزة التي استقبلت قرابة 250 مشاركة لمبدعين من مختلف الجنسيات في تعريف أفراد المجتمع وتوعيتهم بالإرث الإنساني الراسخ ورؤية الوالد المؤسس، وتوثيق مناقبه وإنجازاته التي لم يتوقف صداها الإيجابي عند حدود الوطن بل تجاوزه ليشمل العالم بأسره.

وكرمت اللجنة المنظمة للمسابقة الفائزين أخيراً على مسرح مجمع الشيخ خليفة للطاقة بأبوظبي، مؤكدة أن الجائزة تعزز التبادل الثقافي والمعرفي بين مختلف الجنسيات وتعد دليلاً على انتشار التسامح بين المشاركين في المسابقة.

تمكين الشباب

وقال مدير دائرة الموارد البشرية والشؤون الإدارية في «أدنوك»، غنام بطي المزروعي، إن مسابقة «فيلم زايد» تسلط الضوء على حياة وإنجازات ورؤية الوالد المؤسس، والتي تفتخر شركة بترول أبوظبي الوطنية برعايتها.

وأشار إلى أن أدنوك تركز على تمكين الشباب ومنحهم الفرصة لإظهار قدراتهم والتعبير عن حبهم للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتقديرهم لرؤيته، إلى جانب إتاحة المجال أمامهم للمشاركة في الترويج والتعريف بإرثه الغني بين أقرانهم داخل الدولة وخارجها.

وأكد المزروعي أن دعم «أدنوك» للمسابقة بالتعاون مع قناة بينونة يأتي ضمن استراتيجية الشركة المجتمعية ودورها المحوري في مختلف الميادين والفعاليات التي تبرز التاريخ العريق والصورة المشرّفة للدولة.

استكشاف المواهب

وأوضح المدير العام لقناة بينونة، عيسى سيف المزروعي، أن إيمان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأن رأس المال البشري من أهم العوامل الرئيسة لتقدم ورفعة الإمارات دفع الوالد المؤسس إلى صقل الكوادر البشرية وتنميتها، واستكمالاً لهذه الرؤية السديدة جاءت فكرة «فيلم زايد» لتكون محطة ومنصة لاستكشاف المواهب الجديدة ودعمها وتنمية مهاراتها، وسط أجواء من المنافسة وتحفيز الإبداع والابتكار.

وأضاف أن إرث الوالد المؤسس كتاب مفتوح ننهل منه المعرفة والعمل الخيري والإنساني، إلى جانب قيم التسامح والتعايش والانفتاح على الآخر وغيرها الكثير من القيم النبيلة الملهمة في شتى مجالات الحياة.

*صون البيئة الإماراتية

قال الفائز بالمركز الأول في المسابقة الإماراتي شاهين البشر إن فيلم «عسل الصحراء» يسلط الضوء على جهود الوالد المؤسس في صون البيئة الإماراتية ونشر الخير والتسامح بين الشعوب، مبيناً أن الفيلم ركز على موسم حصاد عسل السمر. وذكر البشر أن الوالد المؤسس أثر في حياة العديد من المواطنين والمقيمين على كل المستويات والمجالات والقطاعات المجتمعية، مبيناً أن مشاركته في المسابقة تعد الأولى في مجال صناعة الأفلام الوثائقية، واكتسب من خلالها مهارات التصوير والمونتاج.
#بلا_حدود