الجمعة - 06 ديسمبر 2019
الجمعة - 06 ديسمبر 2019
No Image

«لاي فاي» .. هل سينتشر الربط بالإنترنت عبر ضوء ليد خلال 3 سنوات؟

توقع مختصون انتشار "لاي فاي"، أي الربط بالإنترنت من خلال ضوء مصباح كهربائي ليد، على نطاق واسع بين الناس بحلول عام 2022، موضحين أنه لا بد قبل ذلك، من تصغير حجم هذه التكنولوجيا لدمجها في الهاتف الذكي.

وتم تطوير لاي فاي في منتصف العام 2000 وهو يتميز بكونه أسرع وأكثر أماناً وأقل ضرراً من واي فاي الذي يستخدم موجات الراديو من الطيف الكهرومغناطيسي لنقل المعلومات.

ولاي فاي يربط بالإنترنت بفضل الموجات الضوئية الصادرة من الطيف الضوئي لليد، وهي موجات تضيء وتنطفئ ملايين المرات في ثانية. وهذا الوميض غير المنظور هو الذي يسمح بإرسال المعطيات.


وتثير التكنولوجيا الجديدة اهتمام المتخصصين في هذا القطاع التكنولوجي الذين عقدوا اجتماعاً أخيراً في باريس بمناسبة الدورة الثانية لمؤتمر لاي فاي الدولي تحت عنوان التفكير في تطبيق واي فاي في المستقبل.

وفي هذا السياق، أكد ديدييه كوزين، مدير القطب لاي فاي في شركة لوسيبل التي تصمم المنتجات القائمة على تقنية ليد أن "لاي فاي" لا يشكل في الوقت الحالي جزءًا من حياتنا اليومية ويتوقع ظهوره على نطاق واسع بحلول عام 2022، إذ يجب أولاً تصغير هذه التكنولوجيا للتمكن كما هو الحال في واي فاي، من دمج المتلقي (جهاز الاستقبال) بالهاتف الذكي، فهو حتى الآن بحجم مفتاح يو أس بي.

ومن جهته توقع سايمون لوران، الشريك المؤسس لشركة هافر الناشئة أن تكنولوجيا لاي فاي ستدخل بسرعة وبشكل طبيعي في حياة الناس اليومية لأن الإضاءة موجودة في كل مكان.

وبدوره، أكد كوزين أن سرعة نقل المعطيات من لاي فاي في الوقت الحاضر تماثل سرعة واي فاي، ولكن لاي فاي قد يصبح أسرع مئة مرة.
#بلا_حدود