مع بداية أسبوع الأزياء الراقية في باريس لخريف وشتاء 2019، تطل علينا دار ديور العريقة بمجموعة استثنائية طغى عليها اللون الأسود، ووجهت الدار رسالة قوية من خلال هذا اللون.

بدأ العرض بإطلالة بيضاء وحيدة وطرحت سؤالاً: “هل الأزياء عصرية؟" "are clothes modern".



اختيار المديرة الإبداعية لديور ماريا غرازيا للون الأسود لم يأت من فراغ، فقد غاصت في تاريخ الدار، حيث سبق وأن تم طرح هذا السؤال من قبل لكاتب الأسترالي - الأميركي بيرنارد رودوفسكي الذي عاصر مؤسس دار كريستيان ديور.

اختارت غرازيا لمجموعة Dior للخياطة الراقية لخريف 2019، أن تتعاون مع الفنّانة السرياليّة، الكاتبة والناشطة النسائية Penny Slinger لاستكشاف المعاني الخفيّة الكامنة في منزل السيّد ديور في 30Avenue Montaigne: "وكأنّ الطبيعة تغلغلت إلى هذا المنزل".



وجاءت مجموعة الخياطة الراقية لخريف 2019 التي اتّخذت بلدة 30 Avenue Montaigne منصّة عرض لها، تحمل أفكاراً وأبعاداً هندسيّة، حيث برزت القصات الهندسية بشكل محترف للغاية.

اعتمدت الدار على أقمشة الدانيتل، والتول وبعض الأقمشة البراقة، كما حرصت الدار على تقديم التايورات الأنيقة، وفساتين السهرة ذات التصميم الراقي.