اختارت دار شانيل العالمية للأزياء عرض مجموعتها لخريف وشتاء 2019 خلال أسبوع باريس للموضة ضمن أجواء كلاسيكية، وتصدرت الألوان الغامقة المجموعة الجديدة مع بعض التصاميم التي احتوت على الألوان الزاهية، الأمر الذي أضاف تنوعاً على التشكيلة الجديدة.

واختارت دار شانيل للأزياء مكتبة القصر الكبيرة في باريس لإقامة العرض بها ويعتبر هذا المكان من الأماكن المحببة للراحل كارل لاغرفيلد، وبدأ العرض بعرض تكريمي ضخم تحت اسم "كارل فوريفر" (كارل إلى الأبد).

وضمت المجموعة الجديدة تنوعاً كبيراً في التصاميم لتوافق جميع الأذواق، إذ احتوت على فساتين بأكمام طويلة وفساتين بياقة "التوكسيدو سوت".

كما ضمت المجموعة عدداً من أطقم الجاكيت والتنانير بألوان متنوعة شملت الأبيض والأحمر القاني الذي يميز الإطلالات الشتوية.



وكانت المجموعة من تصميم المصممة فيرجيني فيارد، و هي السيدة الأولى التي تتولى قيادة العلامة التجارية، وفضلت فيرجيني البساطة في الديكور والأزياء المطروحة.

كما تميزت المجموعة بالألوان الفاقعة، كالبرتقالي والأحمر والتوتي، التي كانت عزيزة على قلب لاغرفيلد الذي توفي في فبراير عن 85 عاماً.

كذلك شاركت الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير، والأسترالية مارغو روبي، والعارضة السابقة لدار "شانيل"، إنيس دو لا فريسانج، في جلسة تصوير وسط المكتبة التي أرسيت في "غران باليه" مع كراس وطاولات منخفضة، لمحاكاة مكتبة لاغرفيلد التي كانت تضم 350 ألف مصنف.

ثم حضرت النجمات العرض في الصفوف الأولى إلى جانب آنا وينتور رئيسة تحرير مجلة "فوغ" التي تتمتع بنفوذ كبير في أوساط الموضة.