أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أن المدرب تيتي سيستمر في منصب المدير الفني للمنتخب الأول، بغض النظر عن نتيجة مباراة الفريق أمام منتخب بيرو المقررة غداً الأحد في نهائي كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2019).

وذكر الاتحاد في بيان:«الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يعبّر عن ثقته بعمل الجهاز الفني للمنتخب البرازيلي بقيادة المدير الفني تيتي، ونؤكد أن هذه العلاقة ستستمر». وكانت شائعات قد أثيرت حول إمكانية أن يرحل تيتي (58 عاماً) طواعية عن منتخب السامبا الذي يتولى تدريبه منذ ثلاث سنوات. وكان تيتي قد جدد عقده العام الماضي ليستمر مع راقصي السامبا حتى نهاية كأس العالم 2022 في قطر.

أما سيلفينيو، مساعد تيتي، فسيرحل إلى نادي ليون الفرنسي فيما سينضم ايدو جاسبار، منسق المنتخب البرازيلي، إلى نادي أرسنال الإنجليزي.

وأعرب لاعبون في المنتخب البرازيلي عن أملهم في بقاء تيتي مع السامبا، وصرح اللاعب ماركينيوس قائلاً:«هو مدرب حقق نتائج جيدة، كما أنه يحظى بحب وثقة الفريق»، وقال زميله كاسيميرو:«الأرقام تتحدث عن نفسها، ولابد من احترام تيتي فهو الفائز». ويسدل المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) الستار غداً الأحد على فعاليات النسخة السادسة والأربعين من بطولات كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي تستضيفها بلاده، بمواجهة منتخب بيرو في المباراة النهائية للبطولة على ملعب استاد ماراكانا العريق في ريو دي جانيرو. وسبق للمنتخب البرازيلي التتويج بلقب البطولة ثماني مرات، بينما فاز منتخب بيرو بالبطولة مرتين فقط.