تعرضت فتاة من جنسية عربية للشتم والضرب المبرح في موقف سيارات من طرف شاب خليجي أثناء محاولتها صف سيارتها في الموقف.

وروت الشابة للهيئة القضائية في محكمة جنايات دبي تفاصيل القصة وهي تبكي بحرقة، حيث قالت إنها دخلت موقف ستي سنتر مردف بعكس اتجاه السير، وعندما حاولت تصحيح مسارها وصف سيارتها، اعترضها شاب خليجي وقام باستعمال بوق مركبته بشكل متكرر، ما أقلقها وزاد من ارتباكها، فتوجهت إليه لتطلب ألا يفتعل مشكلة، حيث إن المركبة ملك للشركة التي تعمل معها، ليبدأ بالصراخ ويشتمها بألفاظ خادشة للحياء، قبل أن ينزل من مركبته ويقود سيارتها بتهور نحو أحد المواقف.

وتتابع أن الشاب اندفع نحوها عندما شاهدها تصور بهاتفها لوحة سيارته، وقام بدفعها أرضاً وضربها بيديه، حيث أصيبت بخدوش وكدمات في أنحاء متفرقة من جسدها وكسر في يدها خلف لها عاهة مستديمة بمقدار 3 في المئة، ما سبب لها مشاكل في عملها، كما مزق قميصها من الأمام.

وتُضيف الشابة أنها صرخت بالمارة لمساعدتها، حيث تدخل شخصان كانا موجدين في الموقف وطلبا من المتهم أن يكف عن الاعتداء عليها فتركها ولاذ بالفرار.

بدوره، قال الشرطي الذي تلقى بلاغ الواقعة إنه عندما وصل إلى مكان الحادث شاهد المجني عليها في حالة خوف وتبكي وكان قميصها ممزقاً من الأمام، وتبين له أن المجني عليها تعرضت لاعتداء بسبب خلاف نشب بينها وبين المتهم.

كما أشار إلى أنه اطلع على تسجيلات الكاميرات المثبتة بالمواقف، حيث شاهد المتهم وهو يقوم بالنزول من مركبتها ودفعها وضربها.

من جهته، أنكر المتهم التهم الموجهة إليه ونفى ضرب الفتاة وشتمها، فيما أجلت المحكمة النظر في القضية إلى يوم 28 يوليو الجاري لتقديم لائحة الاعتداء بالحق المدني، وإعلام شهود الإثبات.