الجمعة - 06 ديسمبر 2019
الجمعة - 06 ديسمبر 2019

أهمية الانضباط

لطالما تعاملنا مع موضوع الانضباط بكل بساطة في كرة القدم لا سيما على صعيد المنتخب الأول، ويوماً بعد يوم تثبت كرة القدم أن الالتزام والانضباط والاستقرار من أهم سمات البطل وتأت أيضاً بشكل متوازٍ مع المستوى والمردود الفني.

بالأمس حقق المنتخب البرازيلي لقب كوبا أميركا، على الرغم من أن ظروف السيليساو كانت مختلفة تماماً قبل بداية البطولة، في ظل المشاكل التي لاحقت نيمار، وأكد ممثلو الاتحاد البرازيلي للعبة في أكثر من مرة أن ما يمر به نيمار من مشاكل سيؤثر على مشوار المنتخب ويضرب استقراره وتركيزه.

ولم يتمكن النجم البرازيلي من المشاركة في الحدث القاري بسبب إصابته في تجربة ودية.. وفور استبعاده عن القائمة النهائية.. ابتعدت السحابة السوداء عن المنتخب البرازيلي وتمكن المدرب تيتي من قيادتهم إلى تحقيق اللقب.


كان هناك إيمان تام لدى متابعي المنتخب البرازيلي بأن وجود نيمار خلال تلك الفترة سيضر المنتخب ولن يكون في مصلحة البرازيل بعيداً عن مدى أهميته كلاعب.. وأكدت البرازيل مجدداً على أنه مهما حصل يجب أن لا يقف الفريق على لاعب واحد مهما كانت قيمته.

على صعيد آخر.. خرج منتخب مصر من أمم إفريقيا وبشكل مبكر جداً، وكان الأمر متوقعاً ليس بسبب المستوى الفني فقط، بل بسبب أن اتحاد الكرة والإعلام المصري لم ينجحوا في خلق بيئة مساعدة لمنتخب الفراعنة.

كما أن اتحاد الكرة والجهازين الإداري والفني لم يتعاملوا مع ملف اللاعب وردة بالشكل المطلوب.. وتسبب ذلك في ضغط كبير على الفريق سواء بصورة مباشرة أم غير مباشرة.. لأن مثل هذه المواضيع لن تخرج بسهولة من ذهن اللاعبين في المعسكرات وربما تكون قد خلقت خلافات داخل المعسكر ما بين راغب في عودة اللاعب وآخر رافض.

إضافة إلى ذلك، فإن التداول الإعلامي للموضوع أبعد النقاد والمحللين والمنتخب واتحاد الكرة عن سلبيات كانت مصر بحاجة إلى التركيز عليها في الفريق أكثر من موضوع وردة، وإعادة اللاعب إلى المعسكر مجدداً خطأ دفع المنتخب فاتورته.

هناك أشياء بسيطة في كرة القدم قادرة على نسف جهود كبيرة إذا لم تتعامل معها بكل «حزم».هناك أشياء بسيطة في كرة القدم قادرة على نسف جهود كبيرة إذا لم تتعامل معها بكل «حزم».
#بلا_حدود