ربما سمعنا جميعاً عن الهاتف المطوي الذي يتحول إلى جهاز لوحي والمشاكل التي واجهت سامسونغ وقت تدشينه، ولكن يبدو أن شركة «آي بي إم» قررت أخذ التحدي لمستوى آخر، بساعة يد تتحول إلى جهاز لوحي (تابليت) مطوي!

ووفقاً لموقع «ليتس تانغو» الهولندي المعني بأخبار التكنولوجيا، فإن «آي بي إم» سجلت براءة اختراع في الحادي عشر من شهر يونيو الماضي بالولايات المتحدة الأمريكية، لسوار يدوي ذكي، يبدو في هيئته كساعة المعصم.

وحسب براءة الاختراع، فإن أسفل شاشة العرض الرئيسية للساعة الذكية، تقبع سبعة ألواح بمساحة (2×3) بوصات، وتتحول الألواح الثمانية إلى جهاز لوحي بشاشة (12×8) بوصات.

ويمكن التحكم في طريقة عرض الشاشة سواء طولياً أو عرضياً، تماماً مثل أي جهاز لوحي في الأسواق.

لكن براءة الاختراع لا توضح طريقة عمل السوار أو ميكانيكية تحول الألواح الثمانية إلى جهاز لوحي.

وبالرغم من أن شركة «آي بي إم» تمتلك واحداً من أكثر معامل التكنولوجيا تطوراً على مستوى العالم، فإن موقع «ليتس تانغو» أبدى تشككه في خروج هذا الابتكار إلى النور، على الأقل في المستقبل القريب.

وتعتبر «آي بي إم» هي أكبر حامل لبراءات الاختراع التكنولوجية على مستوى العالم.