يرى الدولي السعودي حسن معاذ لاعب نادي الشباب أن كرة القدم في المنطقة عموماً، والخليج خصوصاً بحاجة لقرارات مهمة وسريعة من أجل تطوير اللعبة وتحقيق نتائج قارية وعالمية.

وطالب معاذ (32 عاماً) بسرعة تطبيق قرار معاملة اللاعب الخليجي كمواطن في الدوري المحلي، لما له من أثر إيجابي في كرة المنطقة، مشيراً إلى أن نجاح التجربة في الدوري الأوروبي وأمريكا اللاتينية.

وأشاد لاعب الشباب بقرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بسداد مستحقات الأندية، متمنياً الإسراع بتطبيق قرار تخصيص الأندية من أجل خدمة الرياضة السعودية.

وأقر معاذ بسوء حظه مع فريق الاتحاد الموسم الماضي، مرجعاً ذلك إلى عدة أسباب أهمها تغيير المدربين وعدم الانسجام.

واعترف السعودي الدولي بعشقه بالسفر ومدى تأثير ذلك عليه كرياضي، محاولاً ضبط الأمور حسب قوله، من أجل عدم التأثير سلباً فيه نتيجة ارتباطه مع عائلته المقيمة خارج المملكة العربية السعودية.

وتالياً نص الحوار:

• أنت كثير السفر الأمر الذي أثر في مستواك كلاعب.

صحيح أنا عاشق للسفر وهذا الأمر أرهقني كثيراً، لكن ذلك بسبب إقامة عائلتي خارج المملكة، وأعمل على ضبط الأمر من أجل المحافظة على مستواي.

• هل هذا هو سبب تراجع مستواك أخيراً أم هناك أسباب أخرى؟

تغيير المدربين الكثير الذي حصل خلال فترة وجودي في نادي الاتحاد، وعدم التأقلم السريع والنتائج السلبية بداية الموسم، جميعها أثرت لكن أول ثلاث جولات اخترت ضمن أفضل تشكيلة، باختصار الظروف المحيطة هي السبب، وأنا لاعب محترف عملت على تطوير نفسي لكي أكون أفضل في الموسم المقبل.

• كيف كانت عودتك من الاتحاد إلى الشباب وما أسبابها؟

كانت عودة سريعة جداً، وتمنيت لو قدمت أفضل ما لدي وأن أوفق مع نادي الاتحاد بتقديم موسم رائع لجماهيره العظيمة، لكن ظروف الاتحاد لم تساعدني على العطاء فيه، ويكفي شرف تمثيل نادي كبير بحجم الاتحاد، لهذا عدت إلى الشباب بيتي الأول، الذي قدمني للكرة السعودية والمنتخب على مستوى الخليج وآسيا وكسبت ثقة الجماهير وإدارة الفريق، خصوصاً رئيس نادي الشباب خالد البلطان، الذي دعمني للعودة مجدداً.

• صف لنا علاقتك مع البلطان.

علاقة أب وابن وأخ كبير، وشهادتي فيه مجروحة، وله فضل كبير وأتمنى أن أسعده الموسم المقبل بمستوى أفضل.

• لماذا لم تحترف في الخارج وهل الاحتراف صعب على اللاعب السعودي؟

جاءت فرص كثيرة بالسابق للاعب السعودي والظروف وقفت أمامها، فالإنسان عندما يجد راحته في وطنه لا يريد الغربة، لكني أتمنى أن يخطو اللاعب السعودي والخليجي خطوة الاحتراف الخارجية بسن مبكر من أجل مصلحة المنتخب.

• ما القرار الذي تعتبره تاريخياً في الرياضة السعودية؟

قرارات كثيرة تاريخية ومؤثرة شهدتها الكرة السعودية، لكن قرار سداد مخصصات الأندية ووقوف الدولة مع الأندية وتسديد الديون كان قراراً قوياً وتاريخياً خدم الكرة السعودية كثيراً، وكانت مكرمة عظيمة من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، إيماناً منهما بأهمية الرياضة وخدمتها لشباب الوطن.

• ما القرار الذي تتمناه لخدمة الرياضة السعودية؟

أتمنى تطبيق قرار خصخصة الأندية من أجل مصلحة الكرة السعودية.

• هل أنت مع معاملة اللاعب الخليجي كمواطن في الدوري المحلي بدول الخليج، ولماذا؟

هذا الأمر إن طبق سيكون إيجابياً جداً، لأنه سيخدم المنطقة والخليج مثلما نشاهد في أوروبا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.

• هناك عرب نجحوا بالاحتراف الأوروبي، لكن اللاعب الخليجي ما زال الأضعف، فلماذا؟

صحيح، هؤلاء نجحوا لكونهم مواليد هذه الدول أو بدأوا من الصفر ومن عمر أصغر، الاحتراف بسن مبكرة هو الاحتراف الحقيقي واللاعب الخليجي يحتاج لأن يضحي لإنجاح تجربة الاحتراف، وهذا يأتي تدريجياً.