أعلنت الأمم المتحدة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تصدرت المركز الأول عالمياً كأكبر دولة مانحة مساعدات للشعب اليمني الشقيق لعام 2019 من خلال دعم خطة استجابة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن. جاء ذلك في تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) عن مستوى التمويل لخطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2019 حيث يعكس هذا التقرير المساعدات المقدمة لليمن من بداية عام 2019 إلى 2 يوليو 2019.

يذكر أن المساعدات الإماراتية المقدمة إلى الشعب اليمني الشقيق منذ 2015 حتى يونيو 2019 بلغت 20.53 مليار درهم إماراتي (5.59 مليار دولار أمريكي)، حيث استحوذت المساعدات الإنسانية على ما نسبته 34 في المئة وبقيمة قدرها 6.93 مليار درهم (1.89 مليار دولار أمريكي)من إجمالي المساعدات الإماراتية المقدمة، بينما استحوذت المساعدات التنموية وإعادة التأهيل ومشاريع دعم إعادة الاستقرار على 66 في المئة من قيمة المساعدات بمبلغ 13.60 مليار درهم (3.70 مليار دولار أمريكي)، وذلك للمساهمة في جهود إعادة الإعمار في عدد من المحافظات اليمنية المحررة وتوفير سبل المعيشة والاستقرار في الكثير من المجالات.

شملت المساعدات المقدمة 15 قطاعاً رئيسياً من قطاعات المساعدات وتضمنت 49 قطاعاً فرعياً، مما يدل على شمولية المساعدات الإماراتية واحتوائها كل مظاهر الحياة في اليمن للمساهمة في توفير الاستقرار والتنمية في تلك المحافظات وغيرها من المناطق اليمنية.