الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019
مشاعل العبدالواحد لاعبة من المتأهلات للمشاركة في كاس العالم.
مشاعل العبدالواحد لاعبة من المتأهلات للمشاركة في كاس العالم.

السعوديات يشاركن لأول مرة في كأس العالم للبولينغ



يستعد الاتحاد السعودي للتجهيز والمشاركة في النسخة السادسة لبطولة العالم للسيدات لأول مرة في تاريخ البولينغ السعودي والتي ستقام في لاس فيغاس من 22-30 أغسطس في صالة ساوث بوينت بلازا.

وبعد منافسات على مدار أربعة أيام شملت الثلاث مناطق الرئيسة والتي تتواجد بها فرق السيدات في الرياض والخبر وجدة تأهلت ستة لاعبات للمشاركة وهن ؛ أماني الغامدي، نهلة عدس، مريم الدوسري، غادة نمر، مشاعل العبدالواحد، وهديل ترمين.

ودخل الفريق في معسكر تدريبي بقيادة مدربة المنتخب النسائي المصرية سارة جمال وبإشراف من البريطاني ماريو في مدينة الرياض استعداداً للمشاركة.

وتأتي هذه الخطوة من البرامج التي يعدها الاتحاد السعودي للبولينغ برئاسة رئيس مجلس الاتحاد السعودي للبولينغ الأستاذ بدر بن عبدالله آل الشيخ لدعم ممارسة المرأة في لعبة البولينغ تماشياً مع توجه المملكة ورؤية 2030 لدعم المرأة في مجال الرياضة.

وسبقها ثلاث مشاركات في بطولات نسائية محلية في عام 2018 وأربع بطولات نسائية مفتوحة في المملكة لعام 2019 بالإضافة إلى مشاركة الفريق النسائي في البطولة العربية والتي أقيمت في مصر في شهر فبراير الماضي.

وأشاد الأستاذ بدر بن عبدالله آل الشيخ بهذه المنافسة وقال "نحن سعيدون بتمكين المرأة في الرياضة وخلق فرص لبنات الوطن لتمثيل المملكة في المحافل الدولية، ما سينعكس إيجابياً على تطور الرياضة النسائية في المملكة ووصولاً لأكبر عدد من فئات المجتمع"

وأضاف آل الشيخ: "أنا سعيد بالخطوات التي وصل لها الاتحاد السعودي للبولينغ وبمجهود اللاعبات وحماسهن وحرصهن على المشاركة حيث تعد هذه المشاركة تاريخية لهن وللبولينغ السعودي وبإذن الله تعود بالفائدة عليهن من خلال الاحتكاك ببطلات العالم في اللعبة من ماليزيا، كوريا، السويد واليابان وأتمنى لهن كل التوفيق والنجاح في هذه التجربة والتي تعد نقلة نوعية وفنية كبيرة لهن".

وفي حديث مع عضوة مجلس الإدارة د. رزان بكر المسؤولة عن ملف المرأة قالت "دائماً ما تجمع هذه المنافسات العالمية نخبة الرياضيين أو الرياضيات ولها مردود نفسي عظيم على نفسية الرياضيين ولذلك نحن سعيدون بالمشاركة ونتطلع للتواجد بشكل إيجابي يعود بالفائدة الفنية والمهارية على لاعباتنا المشاركات وباقي اللاعبات ومحبي اللعبة في الوطن للوصول لهذه المحافل الكبرى".

وأضافت "هذه البطولة تقام كل سنتين، وحسب الإحصائيات الواردة من الاتحاد الدولي للبولينغ تعد مشاركات الدول العربية فيما يخص العنصر النسائي قليلة جداً، واقتصرت على مشاركة فريق إماراتي نسائي في النسخة التي أقيمت في الإمارات في 2015". متمنية أن المشاركة دافع أيضاً لباقي اللاعبات في الدول العربية الشقيقة للتواجد والمشاركة في أهم محفل نسائي للاعبات البولينغ مما سيساعد على النهوض باللعبة محلياً وعلى مستوى وطننا العربي".

#بلا_حدود