ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أمس أن الرئيس الأمريكي أغلق الباب أمام طرح محاولة وساطة جديدة من قطر بين الولايات المتحدة وإيران في الملف النووي.

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني قوله إن البيت الأبيض أوضح تبنيه لخط تشديد العقوبات على إيران، ما دفع أمير قطر تميم بن حمد إلى عدم تجديد عرض الوساطة أثناء زيارته لواشنطن.

وقال الوزير القطري للصحيفة «ما لمسناه من الولايات المتحدة أنهم لا يريدون حرباً، لكنهم يرون العقوبات مفيدة في دفع إيران إلى مائدة التفاوض».

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية لم تقبل العرض الأول من أمير قطر بالوساطة في الربيع الماضي.