تكتسي تصاميم فساتين الفتيات لصيف 2019 بالألوان المبهجة، والتصاميم الواسعة والمنفوشة، التي تمنحهن أنوثة وجمالاً ورقياً في آن واحد.

ولفت مصممون إلى أن الفتيات يملن إلى الفساتين الملونة بدرجات الزهري والأزرق، فيما عادت التصاميم القصيرة من الأمام والممتدة من الخلف مرة أخرى لتنتشر في الأسواق وتتماشى مع أذواق الفتيات.

وأشاروا إلى أن أقمشة الفساتين يرجع بعضها إلى موضة السبعينات والثمانينات، ومنها المزينة بالورود، فيما تعد «الأورجانزا» من أكثر الخامات المستخدمة في الفترة الأخيرة.

وتتزين العديد من تصاميم أزياء الفتيات بـ «شعر الصباح» المشابه لـ «الريش الطبيعي»، والألماس الصناعي، كما تطرز بعضها يدوياً وتزين بالورود الاصطناعية المصممة باليد أيضاً.

ولفت مصمم الأزياء والمختص في تصاميم ملابس الفتيات، محمد عبدالرحمن إلى أن الفتيات يملن إلى تقمص شخصيات والداتهن وأزيائهن. لذا، نحرص على تصميم فساتين الأطفال بالأقمشة والموديلات المشابهة لفساتين النساء، لتتمكن الفتيات من ارتدائها في المناسبات المختلفة.

وأوضح أن بعض تصاميم فساتين الفتيات يتناسب مع حفلات الأعراس وأخرى لحفلات التخرج المدرسية، ومنها ما يمكن ارتداؤه في الزيارات العائلية أو أعياد الميلاد ودعوات الصديقات، منوهاً بأن التصاميم تختلف كذلك بحسب العمر.

وأشار إلى أن بعض الأزياء مصممة باليد بالكامل ويدخل في تصميمها أقمشة «الأورجانزا» المطرزة، وأخرى تستخدم خامة «المنك» أو شعر الصباح المشابه للريش، والورد المصممة يدوياً أيضاً، فيما تدخل قصة «الكلوش» في التصميم الخارجي للفستان.

ونوه بأن معظم فساتين الفتيات تتزين بالألماس الاصطناعي «الزيركون»، وتدخل فيها أقمشة «الستان» و«التول» و«الغربول»، ومنها ما يأتي باللون الأحمر والبنفسجي والأبيض ودرجات الزهري.