افتتح زكي أنور نسيبة وزير دولة، المعرض الفني «النرويج ـ الإمارات: 40 عاماً من الثقافة»، والذي يوثق طبيعة العلاقات الإماراتية النرويجية.

وينظم المعرض في مقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي في أبوظبي، وحضر افتتاحه سفير مملكة النرويج لدى الدولة بينس أيكوس وعدد من المسؤولين.

وأكد زكي نسيبة على أهمية العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الصديقين، وخاصة في المجالات المعرفية والثقافية، موضحاً أن المعرض يقام بمناسبة الاحتفال بمرور 40 عاماً على التبادل الثقافي بين النرويج والإمارات.

وقال إن العالم أصبح ينظر للإمارات كدولة رائدة في كثير من المجالات، وفي مقدمتها الاستثمار في خير الإنسانية، لافتاً إلى أن ثروة الدولة الحقيقية وقوتها تكمن في تكريس الابتكار وتعزيز الثروة الفكرية من خلال انفتاحها على ثقافات وحضارات العالم، وإقامة جسور التعاون معها في إطار التسامح وخدمة الإنسانية.

بدوره، أوضح سفير النرويج لدى الدولة بينس أيكوس أن الإمارات أكبر شريك تجاري للنرويج في منطقة الخليج، ومن الوجهات المفضلة للنرويجيين للعمل وقضاء العطلات.

وذكر أن معرض «النرويج ـ الإمارات: 40 عاماً من الثقافة» يروي قصة تطور العلاقات بين البلدين الصديقين، وكيف تطورت الإمارات خلال أربعة عقود فقط، الأمر الذي يعد معجزة حقيقية.