خلال فترة حكمها سافرت الملكة إليزابيت إلى جميع أنحاء العالم، وهي من أكثر الملوك سفراً من بين الملوك الذين حكموا المملكة المتحدة.

وخلال سفراتها تناولت الطعام من مختلف بقاع الأرض، ولكن قد يتساءل الكثيرون ماهو الطبق المفضل لدى المملكة المتحدة، ولماذا لا تفصح عنه، وما إذا كان طبقها المفضل يقدم لها في الرحلات الخارجية.

ورغم أنه من الصعب أن تبقى تفاصيل الحياة الملكية في سرية، إلا أن الملكة استطاعت أن تخفي هذا الموضوع.

رغم أنّه من الصّعب للغاية على ملكة إنجلترا، إليزابيث الثانية، أنْ تبقي على سريّة، أو خصوصيّة أيّ من تفاصيل حياتها الخاصّة، إلا أنّها استطاعت لسنوات أنْ تخفي وجبتها المفضّلة.

وعلى الرّغم من سابق دعوتها على حفلات ووجبات عشاء كثيرة في العديد من دول العالم، إلا أنّ الملكة، ذات الـ 93 عاماً، لم يسبق لها أن أفصحت عن نوع الطّعام الذي تُفضِّله.

وصرح المراسل الملكي السابق غوردون راينر لصحيفة أكسبريس البريطانية أن الملكة لم تكشف أبداً عن طعامها المفضل لسبب ذكي للغاية، وكانت الملكة تخشى أن يعرف أحد ماهو طبقها المفضل ويقدم لها بشكل دائم بدون أي أكل آخر في جميع زياراتها.

أما عن طعامها المفضل فكما صرح دارين مجرادي الطاهي الشخصي السابق للملكة إليزابيت أن كعكة بسكويت الشوكولاتة مفضلة جداً لدى الملكة وتأكلها بشكل يومي، حتى أنها تأخذها معها لأي مكان تذهب إليه لا سيما في سفراتها.