كشفت "أستون مارتن" النقاب عن سيارة "فالكيري" الجديدة خلال فعالية التجارب الديناميكية قبيل انطلاق سباق الجائزة الكبرى البريطاني لعام 2019.

وقاد سائق الاختبارات كريس جودوين السيارة التي أظهرت أداءً متميزاً بقوتها البالغة 1,160 حصاناً في أول ظهورٍ علني لها.

وتُعتبر "أستون مارتن فالكيري" أقوى السيارات المخصصة للطرقات في العالم والمنصة التي سيتم بناء السيارات المشاركة في بطولة العالم لسباقات التحمل عليها، وتُعتبر هذه السيارة المميزة ثمرةً للتعاون التقني والاستراتيجي بين "أستون مارتن" و"ريد بل أدفانسد تكنولوجيز" وشريك المشروع "إيه إف ريسنج".

جدير بالذكر أن إنتاج "فالكيري" سيكون محصوراً بـ 150 نسخة تم بيعها بالكامل، وسيتم البدء بتسليم السيارات في الربع الأخير من العام الجاري.

وبعد استكماله اللفة حول حلبة سيلفرستون، قال سائق الاختبارات كريس جودوين: "قمت بقيادة هذه السيارة على حلبة سيلفرستون لساعات طويلة باستخدام أجهزة المحاكاة الرقمية في المقر الرئيس لفريق أستون مارتن ريد بول ريسنج، بالإضافة إلى العديد من السيارات الأخرى خلال مسيرتي المهنية، إلا أن قيادة سيارة فالكيري الجديدة اليوم منحني شعوراً استثنائياً بالحماس. ولا يزال أمامنا شوط طويل لنقطعه، ولكن يمكننا الآن أن نباشر بالتجارب الفعلية لنفهم مدى الإمكانيات الهائلة التي طورناها على مدى الأشهر الماضية".

من جهته قال أندي بالمر، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أستون مارتن: "تواصل أستون مارتن فالكيري وضع معايير جديدة للسيارات الخارقة، بما تقدمه من مستويات غير مسبوقة من الأداء والقوة ضمن هيكل يمثل قمة التطور التكنولوجي.

وعلق ماريك رايتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لشركة أستون مارتن: "تمثّل سيارة أستون مارتن فالكيري نموذجاً رائعاً للسيارات الخارقة بمحركها الواقع في وسط السيارة، وهي تمزج بين الأداء القوي وأحدث التقنيات واللمسات الجمالية المتميزة".

وقال كريستيان هورنر، رئيس فريق أستون مارتن ريد بل ريسنج: "يأتي هذه الاختبار نتيجة التعاون المتميّز في مجال التصميم والتطوير بين أستون مارتن وريد بل أدفانسد تكنولوجيز. وقد تمكّنا من خلال تعاوننا من تحقيق رؤيتنا الهادفة إلى بناء سيارة خارقة تحمل أفضل التطورات التكنولوجية، وتقدم أداء لا يضاهى".

من جانبه، قال أدريان نيوي، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية لدى أستون مارتن: "لا يسعني إلا أن أعبر عن مدى سعادتي وفخري بأن أرى التصاميم التي بدأت بها لسيارة فالكيري منذ خمسة أعوام باتت تسير على أرض الواقع اليوم، وتقدم هذه التحفة أداء ديناميكياً متفوقاً لتجسّد تماماً أهداف التصميم التي وضعناها مع انطلاقة المشروع".