اختصرت مواقع التواصل الاجتماعي الزمن وحوّلت الشباب إلى كهول ظهرت على وجوههم معالم العمر ونقلت في الوقت نفسه الأطفال إلى مرحلة ريعان الشباب بعد أن استعانت بآلة الزمن الذكية التي نقلت بعضهم إلى عام 2050 عبر تطبيق بعنوان «فيس آب» اجتاح سوشيال ميديا وبات حديث الساعة.

ولم تقتصر حمى استخدام هذا التطبيق على رواد سوشيال ميديا بل وصل هذا الهوس إلى عدد من المشاهير الذين دفعهم الفضول إلى معرفة تأثيرات الزمن على وجوههم، الأمر الذي ساعد التطبيق على تصدر عدد تحميلات التطبيقات الذكية في الوطن العربي، حيث بلغ عدد تحمليه على متجر غوغل بلاي وحده أكثر من 50 مليون تحميل.

ويحذر خبراء من أن التطبيق لا يحمي بيانات المستخدمين بصورة كافية، ما يعرضهم للاستغلال وانتهاك الخصوصية خاصة في حال بيعه لشركة أخرى، إضافة إلى اتهامه بالعنصرية لتركيزه على تبييض الوجوه.

وأقحم عدد من رواد مواقع التواصل عبر وسم #صورتك_وأنت_شايب نجوم الكرة في التحدي من أجل الاطلاع على شكل لاعبيهم المفضلين، فانتشرت صور للنجم المصري محمد صلاح والأرجنتيني ميسي والبرتغالي كريستانو رونالدو وغيرهم. وشارك الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين المصريين صورة له أرفق بها تعليقاً: «أشرف زكي بعد تحدي العمر نقيباً للممثلين عام ألفين وخمسين». وشارك أيضاً الفنان محمد هنيدي، أحمد عز، ريم البارودي، نادين نجيم، وسامو زين. ويستخدم «فيس آب» الذكاء الاصطناعي لإحداث تغييرات على وجه الشخص. ولا تقتصر قدرة «فيس آب» على تحويل الشخص من شاب يافع إلى كبير متقدم في السن، بل يمكن أن يحوّل التطبيق وجه شخص حزين إلى مبتسم أو يبدو أصغر سناً أو أكبر، كما بإمكانه أن يغيّر جنس الشخص.