تمكن العريف صالح علوي والشرطي مروان المعمري من كشف محاولة صديق أحد الموقوفين بمركز شرطة القصيص إدخال 100 درهم له بعد تشريبها بمخدر الكريستال.

واشتبه رئيس قسم التوقيف بالموقوف الذي أصر على إدخال العملة، ونبه مسؤول الفئة ومساعده بشدة التدقيق والتفتيش عليهما وقت إدخال المال من خارج التوقيف فوضعاه تحت أنظارهما.

وأحضر صديق الموقوف المبالغ المالية ليسلمها له، فأقدم العريف ومساعده على التدقيق عليها، فتبين أنها مشربة بالمادة المخدرة.

وقبضت الشرطة على صديق الموقوف فوراً وأودع السجن إلى جانب زميله.

وفي قضية ثانية، أودعت إحدى الموقوفات الجدد مقتنياتها في الأمانات، فأقدم العريف أول أحمد عيسى على تفتيشها واشتبه بعلبة العدسات اللاصقة لثقل وزنها، وبالتدقيق عليها اتضح أنها تحتوي على مواد مخدرة.

وأمر القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري بترقية الأفراد الثلاثة لحسن تصرفهم ويقظتهم في كشف قضيتي مواد مخدرة.

وجاء أمر الترقية خلال تفقد القائد العام لمركز شرطة القصيص، إذ أثنى المري على يقظة الأفراد الثلاثة وفطنتهم.