نظرت محكمة جنايات أبوظبي قضية خليجي متهم بحرق سيارة آخر عمداً لمنعه من إيقافها أمام منزله.

وقال المتهم أثناء مثوله أمام المحكمة إنه بريء من التهمة المنسوبة إليه ولم يقم بعملية الحرق، بل هدد بها فقط، موضحاً أنه سبق وطالب الجيران بعدم إيقاف سيارتهم أمام منزله وعدم إعاقة الطريق وشغل الموقف الخاص بسيارته.

وأضاف أنه قبل يوم من الواقعة أوقف الشاكي سيارته أمام المنزل، فطالبه بإبعادها، ويوم الحادث رجع إلى منزله فوجد السيارة متوقفة أمامه فاتصل بصاحبها وحدثت مشادة بينهما وأنذره بأنه سيحرق السيارة.

وزعم المتهم أنه أنهى المكالمة وذهب لقضاء أمر خاص به، وعند عودته فوجئ بأن السيارة محروقة فعلاً.

ووجه أصابع الاتهام إلى آخرين لا يعرفهم استغلوا تهديده وحرقوا السيارة لتوريطه.

من جهتها، قررت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة الغد.