تكثف شرطة الشارقة جهودها في البحث عن الطفل محمد برويز عالم محمد، هندي الجنسية، يبلغ من العمر 14 عاماً، خرج من منزل ذويه في منطقة مويلح بالشارقة في الساعة الرابعة صباح يوم الخميس ما قبل الماضي.

وأكد مصدر مسؤول في شرطة الشارقة أن والد الطفل المتغيب قدّم بلاغاً في مركز شرطة المناطق الصناعية الشامل يفيد بخروج ابنه من منزل الأسرة الواقع في منطقة مويلح يوم الخميس الماضي، ولم يعثر له على أي أثر، على الرغم من أنهم تواصلوا مع أصدقائه وأقربائه الذين يتوقع أن يكون قد توجه إليهم لكن دون جدوى.

وأضاف المصدر «منذ ورود البلاغ وعمليات البحث مستمرة في المساجد والمدارس والأماكن العامة وكذلك المستشفيات ومراكز التسوق التجارية، إذ مازالت دوريات الشرطة تجوب معظم مناطق الإمارة بحثاً عن الطفل المفقود الذي تعذر العثور عليه إلى الآن على الرغم من الاستعانة بكاميرات المراقبة في الأماكن العامة وتعميم بياناته وصورته على جميع منافذ الدولة، ولا يزال البحث مستمراً».

من جانبه قال والد الطفل المتغيب لــ «الرؤية» إنه في الساعة الثانية عشرة بعد منتصف يوم الأربعاء ما قبل الماضي نشب شجار بين محمد ووالدته واشتدت حدته بينهما لدرجة أنه ترك والدته وتوجه إلى غرفته وهو غاضب، مشيراً «حين استيقظتُ من النوم في الساعة الرابعة صباح اليوم التالي لم أجده في غرفته وهرعت للبحث عنه في جميع غرف المنزل ولكني لم أعثر عليه».

وأضاف «اكتشفت لاحقاً أن (محمد) استقل دراجته الهوائية المتوقفة في فناء المنزل وخرج تاركاً هاتفه النقال على السرير في غرفته، وبعد رحلة بحث مضنية استمرت لأكثر من يومين اتصلتُ خلالها هاتفياً بجميع أصدقاء محمد المقربين منه فأكدوا أنهم لم يروه منذ أيام عدة، فاضطررت لإبلاغ مركز الشرطة».

وقال «محمد ابني الأكبر ولديه أخت تصغره بخمسة أعوام، وهذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها من منزل أسرته دون أن يخبرنا بوجهته»، متمنياً ألا يكون قد حدث له أي مكروه. وأشاد بالجهود المكثفة التي تبذلها شرطة الشارقة في عملية البحث على جميع الصعد وبكل الوسائل المتاحة لديها، مناشداً من يعثر على محمد أو يلتقي به أن يبلغ شرطة الشارقة.