دحضاً للشائعات التي تلاحقها منذ فترة قصيرة، والأقاويل المتداولة حول انفصالها عن زوجها الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، ردت أنغام على هذا الأمر من خلال صورة سيلفي قامت بنشرها مساء أمس مفادها: “مع إني مابحبش السيلفي حبيت الصورة عشان إيده على كتفي زي ماهو دائماً إيده علي كتفي وساندني".



وبدأت الشائعات تسري حول انفصال الثنائي بعد عودة أحمد لزوجته الأولى وردها إلى عصمته دون علم أنغام، التي لا تترك مناسبة للتحدث عن زوجها في العديد من المناسبات، حيث لم تقدم أنغام على هذا الفعل في زيجاتها السابقة.

وأصبحت أنغام حديث التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية سواء بسبب علاقتها المتأرجحة مع زوجها أو بسبب حفلاتها الفنية.