قال مسؤولون أمريكيون بارزون، أمس الاثنين، إن من المقرر أن يجتمع ممثلون عن الولايات المتحدة وروسيا في جنيف غداً لبحث اتفاق جديد يقيد التسلح النووي، بما قد يشمل الصين في نهاية الأمر.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال إنه يرغب في رؤية «الجيل التالي» من اتفاق الحد من التسلح مع روسيا والصين، وأن يشمل ذلك كل أنواع الأسلحة النووية، كما كان قد أثار الأمر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ، كل على حدة، خلال قمة مجموعة العشرين في أوساكا الشهر الماضي.

وذكر المسؤولون الذين تحدثوا إلى الصحافيين أنه لم يتضح ما إذا كانت الصين التي لم تشارك في اتفاقات الحد من التسلح بين الولايات المتحدة وروسيا، سترحب بالمشاركة في المحادثات.