سرق موظفان عربيان يعملان مندوبي مبيعات في شركة لتجارة العطور، كمية من العطور مختلفة الأنواع بقيمة 112 ألف درهم، تمهيداً لإرسالها كهدايا إلى ذويهما.

وشهد المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة بأنه بتاريخ 25 أغسطس الماضي تبيّن اختفاء كميات من العطور مختلفة الأنواع من المحل، لذا قام بالتدقيق على كاميرات المراقبة فتبيّن قيام المتهم الثاني بالتعاون مع المتهم الأول بإخراج كمية من العطور من المخزن الخاص بالمحل، ووضعها في الغرفة الخارجية للمخزن التي ليست بها كاميرات مراقبة لإخراجها فيما بعد من المحل، كما لوحظ أن المتهم الأول يخرج من المحل وبيده كيساً كبيراً، موضحاً أن قيمة المسروقات بعد عملية الجرد تظهر أنهما سرقا عطوراً بقيمة 112 ألف درهم.

وأقرّ المتهمان بالتهم المنسوبة إليهما، فيما اعترف المتهم الثاني بأنه سرق العطور ووضعها في كيس كبير دون علم إدارة المحل تمهيداً لإرسالها كهدايا لأهله في بلده.