قضت محكمة جنايات دبي بسجن آسيوي مدة عام، وترحيله عن البلاد، بعد إدانته بمحاولة دهس شرطي وتصرفه بطريقة خطرة أثناء محاولة القبض عليه، إذ صدم دورية شرطة مدنية مرات عدة محاولاً الإفلات بسيارة مسروقة، وألحق إصابات بالشرطي المجني عليه.

وتدور أحداث القضية بحسب شهادة الشرطي المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة أنه عندما كان على رأس عمله بمركبة الدعم الميداني للإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي، برفقة زميله، وكانا يراقبان سيارة مسروقة من طراز هوندا سيفيك تقف في مواقف خلفية لبناية بالقرية العالمية، فتحرك بالدورية ووقف خلف السيارة المسروقة.

وتابع أن المتهم شاهدهما وحاول التحرك بسرعة ثم انتبه أنه لا يستطيع الفرار، فعاد بقوة إلى الخلف وصدم الدورية مرات عدة، لكن لم يتحرك الشرطي، فتوقف المتهم فترة بسيطة، ما دفع المجني عليه إلى النزول، وتوجه إليه واستطاع فتح باب السائق، الذي بادر بالرجوع مجدداً بقوة إلى الخلف، وصدم الدورية مجدداً حتى استطاع تحريكها والفرار من المكان إلا أن الشرطي ظل ممسكاً بمركبة المتهم، ولم يتركها إلا عندما حاول الأخير دهسه، بصدمه بقوة بالمركبة ودفعه مسافة بعيدة، فتسبب في إصابة يده وظهره بجروح حتى نزف بغزارة وتم القبض عليه.

وكان المتهم قد نفى أمام المحكمة الشهر الماضي التهمة المنسوبة إليه وهي الاعتداء على الشرطي وتعريض الأرواح للخطر وإلحاق أضرار بالممتلكات، لكن المحكمة أدانته.