يقدم المخيم الصيفي الثقافي، الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برنامجاً تفاعلياً يتضمن أكثر من 70 ورشة عمل تفاعلية تستهدف تنمية واستكشاف المواهب في دولة الإمارات.

ويعتبر المخيم الذي يستمر حتى الـ 6 من أغسطس 2019، أحد أهم البرامج الاستراتيجية التي تقدمها الوزارة لرفع مستوى التفاعل المجتمعي مع الساحة الثقافية في الدولة.

وتستضيف المراكز الثقافية التابعة للوزارة فعاليات المخيم في كل من منطقة الظفرة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة ودبا الفجيرة ومسافي.

وتنظم ورش العمل يومياً عدا أيام الجمعة، وتتكون من ثلاث فئات أساسية هي الفنون والثقافة والابتكار والتنمية الذاتية، وتغطي أنشطة الفنون التشكيلية، والتصميم والعمارة وفنون الأداء وريادة الأعمال والعلوم والتقنية والإعلام والتأمل والمهارات الحياتية.

وأتاحت الوزارة للراغبين في المشاركة تسجيل بياناتهم عبر موقع الوزارة مجاناً، لجميع أبناء المواطنين والمقيمين للفئات العمرية من 5 إلى 19 عاماً.

وتشمل قائمة الورش، ورشة في فن التنقيط، حيث يتعلم الأطفال كيفية تزيين أنماط الماندالا واستخدام أدوات فريدة لإنشاء لوحة فنية باستخدام تقنية الرسم باستخدام التنقيط.

وفي ورشة القيم الحياتية عن طريق اللعب، يشهد المشاركون جلسة متعمقة لمناقشة القيم اليومية، ويتم اختبار التعبير عن فهمهم من خلال بناء هياكل LEGO، في حين يتعرّف المشاركون إلى صناعة الجسور عبر ورشة تحمل الاسم ذاته. ويستكشفون في ورشة كيف تصور أفكارك الطرق التي يمكن أن تتحول بها الأفكار الإبداعية إلى لوحة تجمع أفكاراً جذابة وملهمة.

أما ورشة فن الطهي، فيتعرف المشاركون فيها إلى كيفية تزيين الكعكات وإعداد السوشي، في حين يستكشفون في ورشة الطباعة الشمسية، واحدة من أقدم عمليات طباعة الصور الفوتوغرافية التي تسخر قوة الشمس.

أما في ورشة الرسم على النخيل، فيتدرب المشاركون على الرسم باستخدام ألوان الأكريليك على قطع مجهزة من كرب النخل. وفي ورشة سيارات التحكم عن بُعد، يلتقي الفن والهندسة ليتعرف الأطفال إلى كيفية تصميم هذه السيارة.