أفادت دراسة بريطانية بأن وضع سماعات الأذن لمعالجة ضعف السمع في منتصف العمر يمكن أن يحمي من الإصابة بالخرف.

ووجد الباحثون أن السماعات المساعدة للسمع تحافظ على قوة الدماغ لفترة أطول، وتعزز القدرة على التركيز بشكل أفضل.

وتوصلت الأبحاث إلى أن الذين استخدموا أجهزة السمع لمدة عامين، خلال فترة معاناتهم من ضعف السمع في منتصف العمر، حققوا نتائج أفضل في اختبارات الذاكرة، مقارنة بمن لم يضعوا سماعات الأذن.

وخلصت الدراسة إلى أن الفرق في التأثير يمكن أن يعادل أعراض مرض الخرف التي تظهر خلال ثمانية أعوام من الشيخوخة الطبيعية.