استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الدكتور غسان سلامة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا.

تناول اللقاء - الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي - بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والأمم المتحدة عبر آليات الشراكة المتعددة بينهما في المجالات التنموية والإنسانية.

وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء بالدور الذي تقوم به منظمة الأمم المتحدة في ليبيا، مثنياً في الوقت نفسه على الجهود المقدرة للدكتور غسان سلامة في هذا المجال.

وأطلع الدكتور غسان سلامة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على آخر تطورات الأوضاع على الساحة الليبية، إلى جانب الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة في هذا الصدد.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في هذا الشأن على جهود دولة الإمارات وحرصها على إنجاح دور الأمم المتحدة لإنهاء الخلافات بين الأطراف الليبية ووضع حد للمأساة الإنسانية ومكافحة الجماعات المتطرفة ومحاربة الإرهاب والميليشيات المسلحة وضرورة نزع السلاح منها.

من جانبه، أثنى الدكتور غسان سلامة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا على التعاون الوثيق بين دولة الإمارات والأمم المتحدة، مشيداً بالمكانة الرائدة التي تحظى بها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي والدور المهم الذي تلعبه في مجالات تقديم المساعدات الإنسانية والتنموية بهدف تعزيز الأمن والاستقرار في دول العالم كافة.