وقّع المجلس العسكري الحاكم بالسودان وقوى الحرية والتغيير المعارضة اليوم الأربعاء على وثيقة تمثل المرحلة الأولى من «الاتفاق السياسي» بين الجانبين.

وتم توقيع الوثيقة بحضور الوسيطين الأفريقي والأثيوبي.

وقبل التوقيع، تم الإعلان عن أن الوثيقة تمثل «الوثيقة الأولى للاتفاق السياسي»، وأوضح محمد الحسن ولد لبات، المبعوث الأفريقي إلى السودان، أن اتفاق اليوم «يمثل خطوة حاسمة في مسار التوافق الشامل بين الجانبين ويفتح عهداً جديداً ويسهل الطريق للخطوة الثانية».