أعرب لاعب الوصل الدولي خميس إسماعيل عن حزنه الشديد لغيابه عن منتخب الإمارات في معسكره الحالي بالنمسا بعدما استعبده مدرب الأبيض الجديد الهولندي مارفيك من القائمة الموجودة في التجمع الأول للمنتخب تحت قيادته استعداداً للتصفيات الآسيوية المشتركة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وقال في تصريحات صحافية «استبعادي عن الأبيض بعد ثماني سنوات متواصلة قضيتها بمعية المنتخب أمر مؤلم وصعب بالنسبة لي، خصوصاً أن طموح أي لاعب في العالم هو تمثيل منتخب بلاده، وأتمنى أن يكون استبعادي عن المنتخب عاملاً إيجابياً لمراجعة نفسي وأعمل على تطوير قدراتي بشكل أكبر، ريثما أتمكن من العودة مرة أخرى إلى الأبيض».

وأضاف «هناك لاعبون متميزون في قائمة المنتخب الحالية والوجود فيها حق مشروع لكل لاعب، وسأجتهد لبذل أقصى ما لدي في الفترة المقبلة لتقديم مستوى يليق باسمي ويرضي كل من يثق في شخصي».

وعد

وعد إسماعيل جماهير فريقه الوصل بتقديم مستوى طيب في الموسم الجديد ينسيهم ما حدث في النسخة الماضية بدوري الخليج، حيث لم تكن نتائج الفريق بالمستوى المطلوب «نحن كلاعبين غير راضين عن الذي حدث في الموسم المنصرم ونعمل على تناسيه وفتح صفحة جديدة، والآن دخلنا مرحلة الإعداد الجاد وضربة البداية كانت قوية والجميع متحمس ولديهم الرغبة الكبيرة في الظهور المتميز، ونأمل أن نستمر بهذه الروح طوال الموسم، خصوصاً أن الفريق شهد بعض التغييرات بخروج عدد من العناصر وانضمام وجوه جديدة إلينا، سواء على صعيد اللاعبين المواطنين أو الأجانب، وهذا مؤشر جيد يؤكد أن موسمنا الجديد سيكون متميزاً».

وأضاف«أتمنى التوفيق لإخواني اللاعبين الذين غادروا صفوف الفريق وأرحب بالقادمين الجدد، نحن في نادي الوصل أسرة واحدة، والجميع يعمل لأجل رفعة وتقدم النادي، وهناك انسجام تام بين جميع أطراف المنظومة (الإدارة، الجهاز الفني، اللاعبون) وهدفنا هو إرضاء جماهير الإمبراطور».

وفيما يتعلق بمشاركة الفريق في أربع بطولات الموسم المقبل (ثلاث محلية ورابعة عربية كأس الملك محمد السادس) ومدى استعداداتهم للتعامل مع الإجهاد الذي تسببه المشاركة الرباعية، أوضح إسماعيل، «لدينا بدائل عدة بعد التعزيزات الأخيرة لصفوف الفريق تساعد الجهاز الفني على التعامل مع تلك المشاركات، وبدورنا كلاعبين سنعمل على تشريف الإمبراطور والمنافسة بقوة في جميع الاستحقاقات، سواء الداخلية أو الخارجية».

ترويح

كشف إسماعيل عن قضائه إجازته السنوية في الولايات المتحدة الأمريكية، لأخذ قسط من الراحة والاستجمام بعيداً عن كرة القدم، إلا أنه وصفها بأنها أطول فترة يقضيها بعيداً عن الساحرة المستديرة في السنوات الماضية، مشدداً على أهمية الإجازات بالنسبة للاعبين ليستطيعوا غسل هموم الموسم الضاغطة، وقضاء أوقات ترويحية مع أسرهم تبعدهم عن ضغوطات كرة القدم والعودة مرة أخرى بمعنويات جديدة وعالية.

مواصلة التدريبات

يواصل فريق الوصل تدريباته اليومية على ملعبه بزعبيل ضمن مرحلة الإعداد الداخلية التي انطلقت الاثنين الماضي، وتستمر حتى موعد السفر إلى النمسا في الـ 22 من الشهر الجاري لإقامة المعسكر الخارجي على أن تعود بعثة الفريق إلى الدولة في 18 أغسطس المقبل حسبما كان مقرراً، إلا أن الفريق ينتظر قرعة كأس الملك محمد السادس لمعرفة الفريق الذي سيقابله بعد إجراء مراسم القرعة في الـ 27 من الشهر الجاري، ومن ثم يحدد ما إذا كانت العودة ستكون مباشرة إلى الإمارات أم سيذهب لمواجهة الفريق المعني في لقاء الذهاب قبل العودة للدولة.

وانضم الثنائي البرازيلي فابيو ليما والقادم الجديد لقلعة الإمبراطور ويلتون سواريز إلى تدريبات الفريق الأربعاء بعد وصولهما أمس الثلاثاء إلى الدولة.