محمد فايت - دبي

أعلنت لجنة انتخابات اتحاد ألعاب القوى، عدم السماح لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة السابق برئاسة أحمد الكمالي بالترشح للدورة التكميلية الحالية، ولمدة دورتين انتخابيتين أيضاً في فترة زمنية تمتد حتى 2028، إضافة إلى إلغاء بند إلزامية تعيين أصحاب المناصب القارية والدولية وترك الأمر بوصفه مجازاً واختيارياً لمجلس الإدارة المقبل.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقدت اليوم الأربعاء في مقر اتحاد ألعاب القوى بدبي، بحضور رئيس اللجنة محمد العامري، والمتحدث الرسمي باسم اللجنة المستشار حسن المرزوقي، وعضو اللجنة المستشار أحمد بن كرم.

وقال رئيس اللجنة محمد العامري «إن منع الرئيس والأعضاء السابقين يعود لاستقالة الرئيس في بداية الأمر، وما تلاه من سحب الثقة عن المجلس من قبل الجمعية العمومية التي عقدت مؤخراً، وبالتالي بات محلولاً، والتي جرى فيها أيضاً انتخاب لجنة الانتخابات وهي مستقلة ولا تتبع لأي جهة ولا يوجد تدخل في عملها وتعمل بكل شفافية».

وشدد على أن اللجنة هي صاحبة القرار النهائي في كل ما يخص سير العملية الانتخابية، وتلتزم بمبدأ الشفافية في نشر جميع المعلومات أمام جميع عناصر اللعبة ووسائل الإعلام.

وكشف العامري عن تسليم الأندية استمارات الترشيح الثلاثة لمناصب الرئيس والعضو والعنصر النسائي أمس الثلاثاء، حيث تم اعتماد 20 نادياً للتصويت، واستبعاد رأس الخيمة ومسافي من حق التصويت بسبب عدم مشاركة الناديين في آخر موسمين بأنشطة الاتحاد.

انتخاب ستة أعضاء

وقررت اللجنة اعتماد الفترة المقبلة بمثابة فترة تكميلية لن تحتسب كدورة انتخابية، ويحق لأعضاء المجلس المقبل الترشح في الدورتين الانتخابيتين المقبلتين أيضاً، علماً أن 30 يوليو الجاري سيكون الموعد النهائي لتقديم استمارات الترشح، مع استكمال بقية الإجراءات خلال شهر أغسطس المقبل بخصوص اعتماد القائمة النهائية للمرشحين وقبول الطعون، على أن يكون موعد الجمعية العمومية للانتخابات التكميلية في السابع من أكتوبر المقبل.

وأفادت اللجنة بأنه سيتم انتخاب ستة أعضاء بما فيهم الرئيس، على أن يعين الرئيس المنتخب عضواً إضافياً ليصبح العدد الإجمالي سبعة أعضاء، شرط ألا يكون العضو الإضافي ترشح ولم ينجح بالانتخابات فمن يخسر لن يكون له حق التعيين، علماً أنه تم اعتماد شهادة الثانوية كمؤهل علمي معتمد للترشح تماشياً مع بقية الاتحادات الرياضية.

عدم الازدواجية

اعتمدت اللجنة منع الازدواجية للعضو المرشح، ممن يمتلك صفة فنية كلاعب أو مدرب أو صفة إدارية في أي نادٍ أو شركة رياضية أو اتحاد رياضي أو عضوية مجلس إدارة في أي مجلس رياضي.

وتماشياً مع توجيهات القيادة بدعم وتمكين المرأة، تم منح الأندية المجال لترشيح عنصر نسائي، إلى جانب الفرصة لترشيح رئيس أو عضو، بحيث تمتلك جميع الأندية الفرصة لترشيح عنصر نسائي.