أعلن الإمارات الإسلامي، اليوم، نتائجه المالية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2019، حيث حقق صافي أرباح وصل إلى 673 مليون درهم للنصف الأول من عام 2019، مرتفعاً 39% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.

ويعود السبب الرئيس وراء هذه النتائج القوية إلى
نمو الميزانية العمومية وارتفاع دخل التمويلات والنمو في دخل معاملات صرف العملات الأجنبية، وضبط التكاليف وانخفاض معدل التكلفة إلى المخاطر.

وارتفع إجمالي الدخل 10% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق ليصل إلى 1.3 مليار درهم، بينما تحسن صافي هوامش الدخل الممول بواقع 21 نقطة أساس مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق لتصل إلى 3.16% مدعومة بارتفاع أسعار الفائدة.

وبلغ إجمالي الموجودات 61.1 مليار درهم، مرتفعاً 5% عن نهاية عام 2018، وكذلك بلغت ذمم الأنشطة التمويلية والاستثمارية المدينة 36.6 مليار درهم، مرتفعة 1% عن نهاية عام 2018. وارتفعت حسابات المتعاملين 5% عن نهاية عام 2018 لتصل إلى 43.8 مليار درهم.

من جهتها، ارتفعت أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير 3% عن نهاية عام 2018، وبلغت نسبة الأنشطة التمويلية منخفضة القيمة 8.6% مع نسبة تغطية قوية بلغت 115%.

بينما بلغت نسبة التمويل إلى الودائع 83% وهي تعكس وضع السيولة السليم، وبلغت نسبة الشق الأول من رأس المال 17.8% ونسبة كفاية رأس المال 18.9%.