أثار قميص نادي هدرسفيلد تاون الجديد للموسم التنافسي 2019 ـ 2020 والذي كشف عنه النادي اليوم الأربعاء جدلاً كبيراً في وسائل التواصل، إذ وصفته جماهير الفريق ومهتمون بأنه الأسوأ في تاريخ النادي الذي هبط من الدوري الإنجليزي الموسم الماضي.

وصممت القميص شركة أمبرو البريطانية للملابس الرياضية، وترعاه شركة بادي باور الآيرلندية للمراهنات، والتي فيما يبدو طلبت مساحة كبيرة في قميص النادي.

ومنذ الإعلان عن القميص الجديد للنادي باللونين الأزرق والأبيض، والذي نال فيه اسم شركة بادي باور مساحة أكبر، تفاعلت جماهير النادي على وسائل التواصل الاجتماعي وسخرت من القميص قبل أن توجه له الكثير من الانتقادات، كما اتفق كثيرون على وصفه بأنه الأسوأ في تاريخ النادي.

ويتوقع أن يثير القميص أيضاً جدلاً قانونياً، إذ لا تسمح قواعد الاتحاد الإنجليزي لأي ناد باللعب في منافساته بقميص تأخذ فيه أسماء الرعاة حيزاً أكبر من 200 سنتيمتر.