أكدت هيئة الصحة في دبي أهمية أخذ تطعيمات الحج بمدة لا تقل عن 14 يوماً قبل موعد السفر ليتمكن الجسم من الحصول على الحصانة اللازمة ضد الأمراض المستهدفة، مع ضرورة الحصول على شهادات تطعيم مختومة من أحد المراكز الصحية التابعة لهيئة الصحة بدبي.

وأوضحت الهيئة أن لقاحات الحج تشمل لقاح الحمى الشوكية الإلزامي، ولقاح الأنفلونزا الموسمية الاختياري الذي توصي به منظمة الصحة العالمية، وتطعيم المكورات الرئوية، إضافة إلى تطعيمات أخرى قد يحددها الطبيب حسب الوضع الصحي للحاج، مشيرة إلى توفر التطعيمات اللازمة للحج في كل مراكزها الصحية الموزعة في مختلف أنحاء إمارة دبي. وقالت الدكتورة بدرية الحرمي، مدير إدارة حماية الصحة العامة بهيئة الصحة في دبي، إن الهيئة أطلقت حملة واسعة في مختلف مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لها، وسيتم إطلاقها خلال الأيام المقبلة بمطار دبي الدولي تحت شعار: «الحج صحة وسعادة»، وتتضمن إجراء الفحوص والاستشارات الطبية وتوزيع الكتيبات والبروشورات التثقيفية وتقديم النصائح الضرورية للحاج قبل وبعد وأثناء الحج، والتي تتعلق بضرورة اتباع أنماط صحية من خلال الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية والإكثار من شرب السوائل قبل أداء مناسك الحج، ووضع الكمامات في المناطق المزدحمة أثناء أداء مناسك الحج، والحرص على استخدام المظلات الشمسية وشرب كميات كافية من الماء لتجنب ضربات الشمس، وعدم تخزين الطعام المطبوخ لأكثر من ساعتين في درجة حرارة الغرفة أو في الحافلات للوقاية من الإصابة بالتسمم الغذائي، والمحافظة على نظافة اليدين بعد العطس والسعال وقبل الأكل أو أثناء تحضيره وبعد استخدام دورات المياه، وعدم مشاركة الغير في الأدوات الشخصية وخاصة أدوات الحلاقة للوقاية من انتقال العدوى.

ونصحت الهيئة أصحاب الأمراض المزمنة بضرورة استشارة الطبيب قبل السفر وخاصة مرضى السكري والحساسية والربو وأمراض القلب وغيرها، مع أهمية أخذ الكمية الكافية من الأدوية خلال السفر وحقيبة الإسعافات الأولية وبعض اللوازم الصحية الضرورية مثل واقي الشمس، ومسكنات الألم المخفضة للحرارة، وأدوية الحساسية، ومراهم ضد الحروق، وأدوات تعقيم الجروح.

كما نصحت الهيئة الحجاج بعد العودة من مناسك الحج بزيارة الطبيب للاطمئنان على صحتهم وصحة عائلتهم لتقييم حالتهم الصحية وخصوصاً إذا كان الحاج يعاني من أحد الأمراض المزمنة أو ظهرت عليه أعراض مرضية، إلى جانب اتباعه نظاماً غذائياً صحياً متوازناً لتعويض ما فقدة الجسم خلال رحلة الحج والحصول على قدر كاف من الراحة وتجنب السهر والإجهاد البدني.

وقالت الدكتورة بدرية الحرمي إن هيئة الصحة في دبي متمثلة في إدارة حماية الصحة العامة، ومركز المطار الطبي التابع للهيئة، ستقوم خلال الأيام القليلة المقبلة بتوفير فريق طبي مجهز ومكون من كوادر طبية وتمريضية لاستقبال الحجاج المسافرين من خلال مطار دبي الدولي لتقديم الدعم اللازم لهم من استشارات طبية وتوفير محطات لفحص ضغط الدم ومستوى السكر في الدم للراغبين منهم، إضافة إلى تزويد الحجاج بالنصائح والإرشادات التثقيفية والاستشارات الطبية التي تساعدهم في الحفاظ على صحتهم وسلامتهم وتوعيتهم حول مختلف الأمراض المعدية أو المخاطر الأخرى التي قد يتعرضون لها أثناء أداء مناسك الحج ليتمكنوا من تأديتها بكل يسر وسهولة.