خطفت الأنظار العام الماضي خلال حفل الزفاف الملكي للأمير هاري وميغان ماركل، وراح البعض يقارنها بالأخيرة، والسبب وراء عدم ارتباط هاري بها لجمالها الأخاذ، ولشدة شبهها بعمتها أميرة القلوب ديانا، ويعود السبب لارتباطها بعلاقة عاطفية مع رجل أعمال إيطالي يكبرها بـ 20 عاماً.

الليدي كيتي سبينسر تعتبر اليوم، إلى جانب عملها الخيري، أحد الوجوه الإعلانية البارزة لأرقى العلامات التجارية مثل: بولغري، حيث ساعدت في السابق في جمع الأموال للعديد من المؤسسات الخيرية التي تعمل مع بولغري، بما في ذلك مؤسسة Elton John Aids و .Save the Children..



كما شاركت سبينسر في عروض أزياء دولتشي أند غابانا ضمن فعاليات أسبوع الموضة في ميلانو لثلاث مرات، كما شاركت في الحملة الإعلانية الخاصة بالنظارات الشمسية للدار.

أناقة راقية على خطى ديانا



تعتبر كيتي سبنسر من بين السيدات الراقيات اللاتي ينتمين من بعيد للعائلة الملكية البريطانية، ويمكن أن جماها وأناقتها طغت على أناقة الدوقتين ميغان ماركل وكيت ميدلتون، فهي تختار بعناية ما يظهر جمالها الأخاذ، وملامحها التي تشبه ملامح عمتها الأميرة ديانا، وكثيراً ما يقارن بينهما في العديد من المناسبات.



ولكونها وجهاً لعلامة دولتشي أند غابانا تحرص كيتي على اختيار أزيائها من الدار الإيطالية العريقة، وفي حفل الزفاف الملكي اختارت فستاناً أخضر بطبعة الزهور.

ظهرت في مناسبات عدة بوزن زائد، لكنها استطاعت خسارته فيما بعد، واستعادت قوامها الرشيق.