تغادر في الساعة الثانية من فجر غد الجمعة بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الظفرة الرياضي إلى جمهورية ألمانيا لمواصلة الفترة الثانية من معسكر الفريق استعداداً للموسم 2019 ـ 2020 ، ويتضمن المعسكر أربع مباريات تجريبية.

وكان الفريق دشن تجمّعه الداخلي يوم 10 يوليو بملعبه الفرعي بالعاصمة أبوظبي وسط متابعة كبيرة من مجلس إدارة النادي وحضور جميع لاعبي الفريق القدامى والمنضمين الجدد، بمن فيهم أجانب الفريق المنضمون حديثاً، وهما البلجيكي مايكل روشفيل القادم من نادي أن آي سي بريدا الهولندي والبرازيلي جواو بيدرو المنضم أخيراً من نادي الفتح السعودي.

الجدير بالذكر أن الظفرة سيقضي معسكره الخارجي على فترتين، حيث ستكون الفترة الأولى من 19 وحتى 27 يوليو في مدينة نورمبيرغ، ويؤدي خلالها الفريق مباراة إعدادية واحدة بتاريخ 26 يوليو، فيما سوف ينتقل الفريق إلى مدينة بادغونغ بتاريخ 27 يوليو وسيؤدي خلالها الفريق ثلاث مباريات إعدادية بتاريخ 30 يوليو الجاري و04 و08 أغسطس القادم، فيما سيعود الفريق إلى أبوظبي بتاريخ 09 أغسطس.

من جانب آخر، أشاد مشرف الفريق الأول بالنادي سالم حسن الهلالي بالفترة الأولى من الإعداد الداخلي والمتابعة الكبيرة من مجلس إدارة النادي وتوفير كافة إحتياجات الفريق للمعسكر الداخلي والخارجي.

وأكد الهلالي أن الجهاز الفني للفريق أبدى ارتياحه لبداية الإعداد التي شملت الكشف الطبي وسد النقص في الخانات التي يحتاج إليها الفريق استعداداً للموسم الجديد، مضيفاً أن الجميع أبدى روحاً عالية ومسؤولية كبيرة ظهرت من خلال التدريبات، متوقعاً أن يظهر الفريق خلال الموسم الجديد بالمظهر الذي يرضي تطلعات مشجعي ومحبي النادي.