أعلنت الشرطة البريطانية أنها اعتقلت شقيق مهاجم انتحاري بعد أن سلمته ليبيا إلى لندن للاشتباه في مساعدته لشقيقه في التخطيط للهجوم القاتل في عام 2017 في مدينة مانشستر في شمال البلاد.

واعتقلت الشرطة هاشم العبيدي (22 عاماً) بعد هبوطه في مطار في لندن اليوم الأربعاء، وسيمثل أمام محكمة وستمنستر لكن الشرطة لم تحدد متى.

وفجر سلمان العبيدي نفسه في نهاية حفل للمغنية الأمريكية أريانا غراندي في مانشستر مما أسفر عن مقتل 22 شخصاً وإصابة أكثر من 500 بجروح.

وقالت الشرطة إن هاشم العبيدي اتهم بالقتل والشروع في القتل والتآمر لتنفيذ تفجير يرجح أن يهدد حياة الناس.

وقال إيان هوبكينز من شرطة مانشستر في بيان «تم تسليمه اليوم بخصوص اتهامات تتعلق بهجوم مانشستر».

وأضاف «سلمته السلطات الليبية إلى ضباط الشرطة البريطانية هذا الصباح. رافقوه على متن الطائرة وهبط في المملكة المتحدة منذ فترة وجيزة».