أكد نادي هامبورغ الألماني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، أنه فكك ساعة الملعب الأسطورية التي كانت تُظهر مشاركته القياسية في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، ليستبدله ببيانات تحديد الموقع الجغرافي (جي بي أس).

وهبط هامبورغ، أحد الأندية المؤسسة لبطولة الدوري الألماني (بوندسليغا) إلى دوري الدرجة الثانية بعد 54 عاماً و261 يوماً و36 دقيقة وثانيتين بعد انطلاق أول مباراة له في البطولة عام 1963.

وتأسس نادي هامبورغ عام 1887، لكن المسؤولين بالنادي قرروا تفكيك الساعة كجزء من بداية جديدة بعد فشل الفريق في الصعود إلى دوري الدرجة الأولى الألماني.

وقال بيرند هوفمان رئيس النادي أخيراً في تصريحات لصحيفة (بيلد) الألمانية "نريد أن نضع أنفسنا في المستقبل".

ودخلت الساعة إلى ملعب النادي عام 2001، بعد الانتهاء من أعمال إعادة بنائه، حيث كان الفريق الفائز بدوري أبطال أوروبا، وبطل الدوري الألماني ثلاث مرات بعيدًا عن أي صراعات لتجنب الهبوط.

وذكرت بيلد اليوم الأربعاء، أن الساعة التي يبلغ طولها 14 متراً، كانت كبيرة للغاية بحيث تعذر وضعها في متحف النادي، لكن متحف كرة القدم بمدينة دورتموند أبدى اهتمامه بالحصول عليها.