كشفت وسائل إعلام إسبانية اليوم الأربعاء، أن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم لا ينظر بعين الارتياح لبطولة "سوبر ليغ" الأوروبية التي يرغب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" في إقامتها خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن اعتراض ريال مدريد على البطولة يعود في الأساس إلى نظامها، حيث يشارك في المنافسات 32 فريقاً يتم توزيعهم على ثلاثة أقسام، وهو ما يراه النادي الملكي فكرة لا ترتكن على أساس يسمح لها بالتطور والازدهار.

وعلى جانب آخر، أشارت ماركا إلى أن ريال يتخذ موقفاً مغايراً بالنسبة لبطولة كأس العالم للأندية بنظامها الجديد الذي اقترحه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، جياني انفانتينو.

وطبقاً للصحيفة الإسبانية، يعتقد ريال مدريد أن مونديال الأندية بنظامه الجديد سيكون مساوياً لبطولة كأس العالم للمنتخبات، سواء من الناحية الاقتصادية أو الرياضية.

ومن المقرر أن يشارك في مونديال الأندية بثوبه الجديد 24 نادياً، 12 منهم من أوروبا، على أن تقام البطولة كل أربع سنوات، مع إمكانية إقامتها كل عامين في المستقبل إذا سارت الأمور على النحو المأمول في النسخ الأولى.

وألمحت "ماركا" إلى أنه من أجل تحقق هذا المقصد، سيلغي الفيفا من جدول بطولاته، بطولتي كأس العالم للأندية (بشكلها الحالي) وكأس القارات.