يعود الفيلم المصري الفيل الأزرق بجزء ثانٍ إلى صالات العرض الإماراتية والخليجية في الـ25 من يوليو الجاري، ليخوض مبكراً سباق موسم عيد الأضحى السينمائي.

الفيلم الذي يجسد بطولته كريم عبدالعزيز ونيللي كريم ينضم إليهما في هذا الجزء هند صبري بالإضافة إلى إياد نصار كضيف شرف ليمثل دور شخصية مهمة في الأحداث.

تدور قصة الجزء الثاني بعد خمسة أعوام من أحداث الأول، فيتزوج الدكتور يحيى (كريم عبدالعزيز) لبنى التي تجسدها نيللي كريم، ويستدعى إلى قسم الحالات الخطرة «8 غرب حريم»، ويلتقي هناك من يتلاعب بحياته وحياة أسرته، ويستعين يحيى بأقراص الفيل الأزرق في محاولة منه للسيطرة على الأمور وحل الألغاز التي تواجهه.

ويُعد الجزء الأول واحداً من أنجح أفلام السينما المصرية في آخر عشرة أعوام، إذ حصد أكثر من 35 مليون جنيه في دور العرض المصرية وباع نحو 1.2 مليون تذكرة بعد انطلاقه في سباق عيد الأضحى 2014، وحقق نجاحاً كبيراً بدول مجلس التعاون الخليجي والأردن.