غادرت بعثة فريقي الكرة الأول والرديف، في تمام الساعة الثالثة عصراً، إلى النمسا، على متن طائرة خاصة، وكان في وداع البعثة لحظة مغادرتها مطار العين "الدولي"، الدكتور مطر راشد الدرمكي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم.

وثمن مطر عبيد الظاهري "الصهباني"، مدير فريق العين، الجهود المخلصة التي ظل يضطلع بها مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، برئاسة الدكتور مطر راشد الدرمكي، والذي حرص على حضور الحصة التدريبية الأولى للفريق مع بداية التجمع الداخلي وعقد اجتماعاً مهماً بجميع عناصر الفريق في غرفة تبديل الملابس ووجه خلال الاجتماع الرسائل التحفيزية المهمة، كما أكد ثقته في منظومة عمل الفريق على تحقيق أهداف النادي والظهور المشرف خلال الموسم الكروي الجديد لترجمة رعاية ودعم واهتمام القيادة وإسعاد الجماهير.

وأشاد "الصهباني" بجدية والتزام لاعبي "الزعيم" خلال المرحلة الأولى من برنامج الإعداد للموسم الرياضي الجديد، والمتمثلة في التجمع الداخلي والتي تضمنت الفحوص الطبية للاعبين، قبل الانخراط في الحصص التدريبية، مؤكداً: "برغم أن المدرب منح اللاعبين "الدوليين" الإذن بعدم الحضور إلى جانب عدد من المصابين الذين يخضعون إلى برامج تأهيل، إلا أن الجميع حرصوا على تسجيل الحضور في اليوم الأول وذلك لتهنئة زملائهم الجدد بالانضمام إلى قائمة "الزعيم" وتهنئة بعضهم البعض بمناسبة بداية التحضير للموسم الجديد في مشهد عائلي رائع يبعث على التفاؤل ويؤكد رغبة الجميع في ترجمة ثقة قيادة النادي والدعم اللامحدود للفريق، إلى أداء مشرف ونتائج قوية خلال الاستحقاقات المحلية والقارية المقررة على الفريق".

وتعليقاً على سؤال حول سبب عدم مغادرة لابا ومزيان مع بعثة الفريق، قال: "تخلف اللاعبان عن مرافقة البعثة بسبب إجراءات السفر ومن المقرر أن يلتحقا بمعسكر العين في النمسا خلال الـ48 ساعة القادمة".

برنامج المعسكر

ورداً على سؤال حول برنامج المعسكر الخارجي، قال: "أوصى الكرواتي، إيفان ليكو، بتعديلات طفيفة من خلال وضع لمساته على برنامج المعسكر والذي تقرر أن يكون من مرحلتين الأولى ستشهدها النمسا خلال الفترة من 18 يوليو الجاري وحتى 28 من نفس الشهر، أما الثانية فسيقضيها الفريق بسلوفينيا بداية من 28 يوليو حتى 13 أغسطس المقبل، كما قرر المدرب تقليص عدد المباريات الودية من ست إلى خمس مواجهات حتى يتسنى للدوليين المشاركة في جميع اللقاءات المقررة خلال المعسكر، كما فضل مواجهة فرق خليجية لرؤيته الفنية الخاصة بالاحتكاك مع أندية قريبة المستوى من التي يلتقيها العين في مسابقتي الدوري والبطولة الآسيوية".

وأكمل: تقرر إلغاء المباراة الأولى بالمعسكر بناء على توصية المدرب، ليدشن "الزعيم" لقاءاته الودية بمواجهة فريق نادي فاردار المنتمي لدوري الدرجة الأولى المقدوني في 27 يوليو الحالي خلال المرحلة الأولى، أما مباراته الثانية فسيلتقي فيها فريق نادي الفتح السعودي، وذلك في الـ30 من نفس الشهر ضمن المرحلة الثانية بسلوفينيا،قبل أن يواجه الاتفاق السعودي في ثالثة مبارياته الودية في الرابع من أغسطس، ويلتقي فريق نادي إسترا المنتمي للدوري الكرواتي الممتاز في السابع من نفس الشهر، أما المواجهة الأخيرة فمن المقرر أن يحددها المدرب لتلعب يوم 11 أو 12 أغسطس أمام أحد الأندية الكرواتية.

18 لاعباً

ورداً على سؤال حول اللاعبين الذين وقع عليهم اختيار المدرب لمعسكر الإعداد الخارجي، قال: ضمت بعثة الفريق الأول 18 لاعباً هم: "إسماعيل أحمد، محمد جمال، محمد هلال، محمد عبدالرحمن، جمال معروف، مهند العنزي، محمد بوسنده، محمد أحمد، حمد المنصوري، علي الحيظاني، محمد فايز، محمد خلفان، سالم عبدالله، يحيي نادر، محسن عبدالله، محمد أحمد باصليب، كايو كانيدو، تسوكاسا شيوتاني".

أما بعثة فريق الرديف فتألفت من 21 لاعباً هم: "محمد خالد المهيري، علي سعيد البلوشي، سعود العبري، عبدالله سمير، سهيل خميس، زايد خالد، علي أحمد الشامسي، سيف عنتر، سعود المهري، ناصر خالد المقبالي، منصور خليفة اليحيائي، حمد خلفان الحساني، عبدالله العامري، خالد البلوشي، ناصر علي الشكيلي، فهد الغيثي، خالد وليد سالم، محمد يوسف، حازم فايز محناية، محمد إياد، عبدالله مازن".

وأكد الصهباني أن ثمانية لاعبين سيلتحقون بمعسكر النمسا في 23 يوليو الحالي، وهم "الدوليون"، خالد عيسى، بندر الأحبابي، ريان يسلم، أحمد برمان ومحمد شاكر، إلى جانب لاعبي المنتخب الأولمبي سعيد جمعة وفلاح وليد وخالد البلوشي.